منوعات

اكتشاف ثعبان برازيلي يتكاثر دون تزاوج

التاج الإخباري – كشف فريق من الخبراء في كلية مدينة بورتسموث عن حالة نادرة من التوالد العذري، حيث وضع ثعبان “قوس قزح” البرازيلي 14 فرخًا دون الحاجة إلى التزاوج.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، التوالد العذري هو عملية تكاثر تحدث دون تزاوج، حيث تستطيع بعض الأنواع إنتاج ذرية باستخدام المادة الوراثية الخاصة بها فقط. وهذه المرة الثالثة التي تُسجل فيها حالة توالد عذري لدى ثعبان “قوس قزح” البرازيلي الأسير على مستوى العالم.

وبيت كوينلان، المتخصص في رعاية الحيوانات، كان يعتني بالثعبان على مدى السنوات التسع الماضية بعد أن أنقذته الجمعية الملكية لمنع القسوة على الحيوانات (RSPCA). وعلى مدار العامين الماضيين، عاش الثعبان في كلية مدينة بورتسموث، دون أن تتاح له فرصة للتزاوج.

قال كوينلان: “ظننا أن الثعبان ذكر وسميناه “رونالدو” تيمناً باللاعب البرازيلي الشهير. لكن عندما لاحظنا أنه يبدو أكثر بدانة من المعتاد، لم نفكر للحظة أنه قد يكون حاملًا”. وتفاجأ أحد الطلاب بالعثور على 14 ثعبانًا صغيرًا في القفص.

 وأوضحت كاثرين ميتشل، المتحدثة باسم الجمعية البريطانية لعلم الزواحف والبرمائيات، أن الفراخ الناتجة تكون مستنسخة عن الأم، ومع ذلك، تكون لديها اختلافات طفيفة في العلامات الجينية؛ بسبب التعبير الجيني المختلف.

وعلى الرغم من أن الثعابين غير السامة هذه تعود أصولها إلى أمريكا الجنوبية، إلا أنه يتم الاحتفاظ بها وتربيتها كحيوانات أليفة في أجزاء أخرى من العالم، بما في ذلك المملكة المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى