أخبار الأردناهم الاخبارمنوعات

توضيح هام حول تأثير الكسوف اليوم على الأردن

التاج الإخباري – فرح منقار

تساؤلات عدة تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي حول الحدث العالمي الذي سيشهده العالم اليوم الاثنين الموافق للثامن من أبريل/نيسان الجاري وهو أندر حالات الكسوف الكلي للشمس.

وأكد الخبير الفلكي عماد مجاهد، اليوم الاثنين، أن الكسوف لن يُرى من الأردن أو من أي دولة عربية أخرى، كما ليس له أيّ تأثير على الأردن.

وأوضح خلال حديثه مع “التاج الإخباري”، أنه سيُرى في الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك وكندا، مُبيناً أن الكسوف يعني ولادة هلال شهر شوال.

وأفاد مركز الفلك الدولي أن رؤية هلال شهر شوال للعام 1445ه يوم الاثنين 8 أبريل، أمر مستحيل؛ وذلك لغروب القمر قبل الشمس ولحدوث الاقتران بعد غروب الشمس، لذا ستكمل الدول التي بدأت شهر رمضان في 11 مارس عدة شهر رمضان 30 يوما، ليكون يوم الأربعاء 10 إبريل عيد الفطر السعيد في تلك الدول.

أما عن رؤية الهلال يوم الثلاثاء 9 أبريل، فهي ممكنة باستخدام التلسكوب من شرق العالم ومن جنوب إفريقيا، وممكنة بالعين المجردة بصعوبة من وسط آسيا ووسط القارة الإفريقية، كما أن رؤية الهلال ممكنة بالعين المجردة بسهولة نسبياً من غرب آسيا، وشمال إفريقيا، ومعظم أوروبا ومعظم القارتين الأميركيتين، بحسب مركز الفلك الدولي.

وستبث الجمعية الفلكية الأردنية بالتعاون مع مركز الفلك الدولي، الاثنين عند الساعة 9:20 م بتوقيت الأردن الكسوف الكلي الكبير للشمس من مدينة نيوبورت، ولاية فيرمونت الأميركية، وذلك عبر موقع الجمعية على الفيس بوك.

ومن جهته عضو الاتحاد الفلك الدولي محمد عودة قال عبر منصة(X)، إن “أطول مدة للكسوف الكلي هذا هي 4 دقائق و28 ثانية، وهي ليست مدة استثنائية، فالكسوف الكلي يصل في كسوفات أخرى إلى مدة تزيد عن السبع دقائق”.

كما ستُطلق ناسا 3 صواريخ خلال الكسوف الكلي للشمس لدراسة كيفية تأثر الغلاف الجوي العلوي للأرض عندما يُحجَب ضوء الشمس لفترة قصيرة من الزمن على جزء من الكوكب، وتعتزم ناسا إطلاق أولها قبل 45 دقيقة من حدوث الكسوف، وثانيها أثناء حدوثه، وثالثها بعد 45 دقيقة من ذروة الكسوف.

ويذكر أن الكسوف الكلي يحدث عندما يتموضع القمر تماماً بين الأرض والشمس، ما يحجب ضوء الشمس موقتاً في وضح النهار، والشمس أكبر بنحو 400 مرة من القمر وأبعد بـ400 مرة أيضاً عن الأرض، فيظهر النجمان تالياً وكأنهما يتمتعان بالحجم نفسه.

ويشار إلى أن خبراء في مجال صحة العيون حذروا أن مجرد إلقاء نظرة خاطفة بالعين المجرّدة على كسوف الشمس، كذلك الذي تشهده الاثنين معظم أنحاء أميركا الشمالية، يمكن أن يتسبب بفقدان الرؤية على نحو لا رجعة فيه، والسلطات الأمريكية شددت على ضرورة الالتزام بتعليمات السلامة، وخصوصاً وضع نظارات خاصة بالكسوف مع خطر تعريض العيون لأذى كبير.









مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى