سياحة و سفرمنوعات

ثلاث منها عربية.. تصنيف لأغلى وأرخص مدن العالم في 2023

التاج الإخباري – احتلت ثلاثة مدن أميركية قائمة أغلى المدن بالعالم، بينما تذيّلت ثلاث مدن عربية الترتيب، الذي وضعه تصنيف جديد لأغلى المدن في عام 2023.

وتجاوزت كل من سنغافورة (المرتبة الأولى) وزيوريخ (الثانية)، نيويورك الأميركية، هذه السنة، لتصبحا أغلى مدن العالم للعيش، وفقا للترتيب الجديد الذي أعدته وحدة البحث والتحليل التابعة لمجلة “الإيكونوميست”.

وضمت القائمة جنيف في المرتبة الثالثة إلى جانب نيويورك (الرابعة)، وكلا من لوس أنجلوس، وسان فرانسيسكو. 

وأدت التكلفة الباهظة لملكية السيارات، وارتفاع أسعار المشروبات الكحولية، وأسعار البقالة، إلى تقدم سنغافورة على مدن أميركية، كانت تقاسمت معها المركز الأول العام الماضي، وفقا لتقرير تكلفة المعيشة العالمية.

وقفزت زيورخ من المركز السادس في العام الماضي، إلى المركز الثاني، ويرجع ذلك جزئيا إلى قوة الفرنك السويسري، فضلا عن البقالة باهظة الثمن، والسلع المنزلية والترفيه، ذات التكلفة الغالية أيضا.

وبشكل عام، ارتفعت الأسعار العالمية بمتوسط 7.4% على أساس سنوي بالعملة المحلية، بانخفاض طفيف عن زيادة العام الماضي البالغة 8.1%.

فيما يلي ترتيب أغلى 10 مدن بالعالم..

1- سنغافورة 
2- زيوريخ 
3- جنيف 
4- نيويورك 
5- هونغ كونغ
6- لوس أنجلوس
7- باريس
8- كوبنهاغن
9- تل أبيب
10-  سان فرانسيسكو

ثلاثة بلدان عربية في ذيل الترتيب

وضع التصنيف “مرة أخرى” دمشق السورية في ذيل الترتيب معتبرا إياها أرخص مدينة للعيش بـ”العالم”، على الرغم من ارتفاع سلة  الأسعار الخاصة بها، يقول تقرير التصنيف الذي وضعها في المركز 173 والأخير.

واحتلت طرابلس الليبية المركز 171 رغم أن التضخم رفع الأسعار في ليبيا عموما.

تونس العاصمة احتلت، هي الأخرى، مركزا متدنيا، بينما تراجعت القدرة الشرائية للمواطن التونسي بشكل كبير بفعل عدم الاستقرار الاقتصادي والأزمة المالية التي تعاني منها البلاد خلال السنوات الأخيرة. وجاءت مدينة تونس في المركز 168.

وهذه قائمة بأرخص 10 مدن في التصنيف..

163- بوينس آيرس الأرجنتين  
164- تشيناي الهند  
165- لاغوس نيجيريا  
166- أحمد آباد الهند  
167- لوساكا زامبيا  
168- تونس تونس 
169- طشقند أوزبكستان 
170- كراتشي باكستان 
171- طرابلس ليبيا 
172- طهران إيران 
173- دمشق 

ولا تزال العديد من المدن في جميع أنحاء العالم تعاني من أزمة تكلفة المعيشة، التي فاقمها ارتفاع الأسعارخلال العامين الماضيين.

وتم إجراء مسح هذا العام، في الفترة ما بين 14 أغسطس و11 سبتمبر 2023.

وراتفعت الأسعار في المتوسط بنسبة 7.4% على أساس سنوي بالعملة المحلية.

ويغطي المسح 173 مدينة من المدن الكبرى في العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى