منوعات

راكب ينقذ طائرة من كارثة جوية.. والسر بالمهنة

التاج الاخباري -تدخل طيار خارج الخدمة، لمساعدة طيار في رحلة تابعة لخطوط "ساوث ويست" الجوية، والذي احتاج إلى رعاية طبية أثناء الرحلة.

كانت الرحلة متجهة إلى كولومبوس بولاية أوهايو الأميركية، وبقيت في الجو لأكثر من ساعة بقليل قبل أن تعود بأمان إلى مدينة لاس فيغاس.

 

تدخل طيار خارج الخدمة للمساعدة في الهبوط بالطائرة بعد أن مرض قبطانها، بينما تولى الطيار المساعد زمام التحكم.

أُجبرت رحلة ساوث ويست 6013 على العودة إلى لاس فيغاس، يوم الأربعاء، حيث كانت هناك حاجة إلى رعاية طبية عاجلة للطيار، الذي كان "عاجزًا" لحسن الحظ، كان أحد الركاب في وضع جيد لمساعدة الطاقم.

 

 ماذا حدث في كابينة القيادة؟

في تسجيلات أرشيف الراديو، سُمع مساعد الطيار وهو يقول: "أصبح القبطان عاجزًا أثناء رحلته(…)إنه الآن في الجزء الخلفي من الطائرة مع طاقم الضيافة. لكننا بحاجة إلى نقله في سيارة إسعاف على الفور".

 تقدمت شركة ساوث ويست إيرلاينز، الطيار "المنقذ"، الذي انبرى دون تردد للمساعدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى