منوعات

ملكة جمال أميركا السابقة ستخوض انتخابات الكونغرس

التاج الاخباري -أصبحت كارا موند أول ملكة جمال للولايات المتحدة من نورث داكوتا، في عام 2018، واليوم، تستعد لصنع التاريخ مرة أخرى، ولكن هذه المرة، كأول امرأة تمثل نفس الولاية، في مجلس النواب الأميركي.

أعلنت موند الترشح لانتخابات الكونغرس بصفة مستقلة، بعد أن شعرت بالإحباط من نظام الحزبين الديمقراطي والجمهوري. 

وكشفت موند عن أن قرار المحكمة العليا في يونيو، بإلغاء الحق الدستوري للمرأة في الحصول على الإجهاض، هو ما ألهمها لدخول حلبة الصراع السياسي في الانتخابات. 

وقالت لموقع "ياهو لايف": "نشأت وأنا أعرف حقوقي كامرأة، والآن، من المحتمل أن أربي ابنة صغيرة في المستقبل، مع العلم أن حقوقها ستكون أقل من الحقوق التي كانت لدي"، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة بحاجة إلى المزيد من النساء للمطالبة بحقوق المرأة. 

وحصلت المتدربة السابقة في الحزب الجمهوري، على أكثر من ألف توقيع لترشيح نفسها كمستقلة في انتخابات نوفمبر المقبل، وقالت: "عندما تنزعج من حكومتك، عندما تكون مستاء من قادتك، ومن الأحزاب السياسية في ولايتك، يجب أن يكون هناك سبيل"، مضيفة إلى أنها "بدلا من السعي للحصول على بطاقة الاقتراع، قررت أن أكون المترشحة". 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى