اهم الاخبارمنوعات

مُدرسة أمريكية تمنع طلاب مسلمين من أداء صلاتهم داخل الفصل

التاج الاخباري- أثار مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الإجتماعي موجة غضب واسعة، بعد أن منعت مُدرسة بأكاديمية أولدهام الشمالية في إنجلترا مجموعة من الطلاب المسلمين أداء صلاة الجمعة في الفصل، الأمر الذي دفعهم لأدائها على الرصيف في الطقس البارد.

وتُظهر اللقطات تلاميذ أكاديمية أولدهام الشمالية وهم يؤدون صلاة الجمعة في الخارج وشوهد ثمانية صبية راكعين على الرصيف بينما بدا أن طاقم المدرسة يراقبون، وفقا لـ (ديلي ميل).

وأصدرت المدرسة اعتذارًا “مذلً”ا بعد أن أثارت لقطات تظهر طلابًا مسلمين يصلون في الخارج في الطقس البارد غضبًا داخل المجتمع.

وبعد الانتهاء من صلاتهم ، ما زال الأولاد يرتدون ستراتهم وأحذيتهم المدرسية ، وسرعان ما وقفوا وبدأوا في حمل حقائبهم المدرسية.

قوبلت اللقطات بغضب واسع النطاق ، حيث وصف المشاهدون الغاضبون المشاهد بأنها “مؤلمة” و “مثيرة للاشمئزاز”.

وفي بيان صدر بعد انتشار المقطع ، أصدرت الأكاديمية “اعتذارًا صادقًا” وأكدت فتح تحقيق.

قال طالب سابق: أن “الأولاد كانوا يصلون أثناء استراحة الغداء يوم الجمعة الماضي في أحد الفصول الدراسية عندما طلب منهم أحد أعضاء هيئة التدريس المغادرة من المكان”.

ويضيف الطالب: أنه “لم يكن أمام التلاميذ أي خيار آخر سوى أداء الصلاة في العراء وفي البرد لأن المدرسة لم توفر غرفة صلاة صالحة”.

يشار إلى أن تقريرًا آخر نشرته (Asian Image) يؤيد هذه الرواية ، حيث قال تلميذ من الذين تعرضوا للحادثة: إن “مدرسًا غاضبًاأخبر المجموعة أنه لم يُسمح لهم بالصلاة في الغرفة التي كانوا فيها”.

وقال طالب آخر: “كنا نصلي جمعة وجاءت إحدى المعلمات وأخبرتنا أنه لا يُسمح لنا بالصلاة في تلك الغرفة أغلقت الباب وبدت غاضبة”، وأضاف: “لقد كان لدينا غرفة للصلاة لفترة طويلة ، وكان المدرسون يسمحون لنا بالذهاب إلى هناك للصلاة”.

وقال أروج شاه رئيس مجلس أولدهام: “عندما علمنا بالقضايا التي أثيرت في أكاديمية أولدهام الشمالية ، تصرفنا بسرعة للتحدث مع المُدرسة لفهم ما حدث”.

وقال المفتي هلال محمود، مسؤول تطوير مجلس مساجد أولدام: “سنعمل عن كثب مع أكاديمية أولدهام الشمالية لضمان إمكانية تجنب مثل هذه الحوادث في المستقبل.

وأضاف: “لدينا تاريخ قوي في أولدهام في العمل معًا عبر مجتمعات ومعتقدات مختلفة، يجب ألا ندع أنفسنا منقسمين عند ظهور قضايا ، ولكن يجب أن نعمل من خلالها في شراكة للتوصل إلى حلول سلمية”.

وقدم متحدث باسم الأكاديمية اعتذارا عن الحادثة، وقال: “نحن فخورون بتنوعنا ولم ولن نمنع الطلاب من الصلاة أو نطلب منهم الصلاة في الخارج”.

وأوضح: “بينما سعينا دائمًا إلى توفير مرافق صلاة مناسبة في الأكاديمية ، فإننا نعمل مع منتدى أولدهام بين الأديان ومجلس أولدام لمعالجة القلق الذي تسببت فيه هذه المشكلة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى