منوعات

أنقذوا طفيليات العالم قبل أن نفقد دورها للأبد

هناك الكثير من الحيوانات التي تحتاج إلى مساعدة في الحفاظ على البيئة، كالمخلوقات المحبوبة مثل الباندا والكوالا، أو الوحوش الدامية مثل الحيتان والأخطبوطات، على سبيل المثال لا الحصر. لكن فريقا من العلماء يحثنا على عدم نسيان مجموعة غير قابلة للإزالة بشكل خاص، وتحتاج أيضا إلى مساعدتنا، وهي الطفيليات، وذلك ما ورد في تقرير موقع “ساينس ألرت” (Science Alert) بتاريخ 3 أغسطس/آب الجاري. مشكلة علاقات عامة يوضح الفريق أن الطفيليات تعاني من مشكلة علاقات عامة؛ فهي ليست مجرد وحوش ماصة للدماء، أو شياطين تعمل لحسابها الخاص، لكنها -كما يقول الفريق- طفيليات تؤدي أيضا أدوارا بيئية مهمة بشكل لا يصدق.

تؤثر الطفيليات على بقاء وتكاثر العديد من الأنواع المضيفة، وتشكل روابط حيوية عبر سلاسل الغذاء. على سبيل المثال، تزيد الطفيليات نفوق الأسماك المفترسة بما يصل إلى 30 مرة عن طريق العبث بأدمغة الأسماك بطريقة تجعلها أكثر عرضة للطيور. للأسف، الكثير من هذه التفاعلات المعقدة غير معروفة لنا. تقول عالمة البيئة تشيلسي وود من جامعة واشنطن (University of Washington) “إن الطفيليات مجموعة متنوعة للغاية من الأنواع، ولكننا -كمجتمع- لا نعترف بهذا التنوع البيولوجي على أنه تنوع ذو قيمة”.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى