مقالات

(يا ليل)

التاج الإخباري – رانيا ابو عليان

..مرَّت بخاطري هذه الليلة طويلة الوجع وغير بادية النهايات أبيات “امرئ القيس” حين قال:-

ألاَ أَيُّهَا اللَّيْلُ الطَّوِيْلُ ألاَ انْجَلِــي
بِصُبْحٍ وَمَا الإصْبَاحُ منِكَ بِأَمْثَــلِ

نعم لقد دعا الليل بأن ينجلي بالرغم من أن النهار والصباح يحملان الأسى والوجع أيضا ولكن…وجع الليل مختلف.

ليالي الشتاء الطويلة والحزن على ما فارقنا من أحلام وما ضاع من أمنيات…صوت خطوات الراحلين….ودموع الغائبين…وغربة الروح قبل الجسد.

..رفقاً يا ليل بأرواحنا…رفقاً فما عاد القلب يحتمل الأنين…وليل الشتاء طويل…والبرد يكسو كل شئ حتى مشاعر من حولنا…فلا بَشُر يْحس بأنَّاتك…ولا قلبٌ يلين لآهاتك…

….هنا في ليل الشتاء الطويل…أنا أرزح تحت الوجع وتحت الألم ..فيبكي قلبي في صمتٍ ولا يرد صداه سوى احتراق المدفأة…وأنا وبرغم هدوئي وسكوني الخارجي ، أنا أحترق كمثلها يا ليل.

رانيا_أبوعليان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى