أخبار الأردن

بيان صادر عن المجلس العشائري الشركسي الأردني

التاج الإخباري – أيها الأردنيون الأماجد، يطيب لأبناء العشائر الشركسية من الجيلين الرابع والخامس ، الذين نهلوا من آبائهم وأجدادهم سيرة الهاشميين العطرة على مدى مئة عام . وساهموا مع من ساهم من شتى المنابت والأصول في بناء الأردن الحديث المؤسس على الحكمة والتراحم والإحترام المتبادل والعدل ، والذود عن كل ذرة من ترابه المقدس الطهور .
يقف الشراكسة اليوم وقفة اعتزاز وفخار ومحبة ، تقديراً للبادرة الملكية الكريمة التي قدمها جلالة قائدنا المفدى صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم ، حين أوكل عمه صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال المعظم ، صاحب الثقافة الواسعة والتجربة المتعمقة في شؤون الحكم ، بالتعامل مع مسألة سمو الأمير حمزة بن الحسين ، فجاءت وساطة الأمير الحسن تعبيراً جلياً عن حكمة سموه ، وجاء قبول سمو الأمير حمزة لقرار عمه الذي يكن له بالغ الإحترام ، أصدق تعبير عن اللحمة والترابط والإحترام المتبادل والمحبة الخالصة بين ملوك وأمراء بني هاشم الأخيار .
إن المجلس ، ومعه كل العشائر الشركسية في الأردن ، يرفع أسمى آيات الإمتنان والعرفان ، على الحكمة التي تجلى بها حادي مسيرتنا ، والتي أفضت الى إحلال الوئام ، وأسعدت قلوب الأردنيين المخلصين الصادقين ، وعززت التفافهم حول العرش الهاشمي والأسرة الهاشمية الماجدة التي لا تتوانى عن ترسيخ أسس المحبة والتسامح كابراً عن كابر ، لكنها لا تتنازل قيد أنملة حين يتعلق الأمر بقضايا مفصلية أساسية ، أهمها الحق الأردني الهاشمي في الولاية على المسجد الأقصى وكافة المقدسات الإسلامية والمسيحية في بيت المقدس . والتأكيد على أن الأردن سيبقى دائماً وأبداً أرض الحشد والرباط تحت الراية الهاشمية واستبسال أبنائنا في القوات المسلحة – الجيش العربي المصطفوي وكافة الأجهزة الأمنية العزيزة الساهرة على أمن واستقرار الأردن .
حمى الله الأردن ، وأهله الأوفياء لكل القيم السامية التي غرسها فينا الهاشميون البررة على مدى تاريخهم المجيد.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى