أخبار الأردن

سعيدان: ايجاد جيل من الخبراء والفنيين من اولوياتنا لمواجهة التحديات

التاج الإخباري – قال وزير المياه والري الدكتور معتصم سعيدان ان قطاع المياه في الاردن الذي يعاني من تحديات كبيرة يكافح لايجاد الحلول الفاعلة للتعامل مع الواقع المائي وتأمين الاحتياجات لمختلف الاغراض خاصة الزراعية والصناعية والمنزلية مؤكدا ان من أولويات قطاع المياه ايجاد جيل من الخبراء والفنيين القادرين على اجتراح الحلول للتحديات المائية ، داعيا الى اعتماد برامج تحاكي واقعنا المائي والتحديات المتزايدة في مختلف المجالات.
 
وأضاف في كلمة خلال رعايته حفل تخريج الفوج الاول من برنامج التدريب والتشغيل في التكنولوجيا الزراعية والامن الغذائي الذي أقيم بحرم جامعة الحسين بن عبدالله الثاني التقنية (HTU)/ مجمع الملك الحسين للأعمال بالتعاون مع مشروع صحارى فورست  Sahara forest project   foundation والممول من الحكومة النرويجية والاتحاد الأوروبي القاها نيابة عنه امين عام وزارة المياه والري بالوكالة المهندس محمد ارشيد  ان وزارة المياه والري تنتهج عدة استراتيجيات وسياسات للتعاطي مع هذا الواقع ولديها العديد من البرامج مع مختلف الجهات و النقابات والجامعات .
 
وشدد سعيدان في كلمته على استعداد كافة مرافق المياه للتعاون مع القطاع الاكاديمي والجامعات ومراكز الأبحاث العلمية لتفعيل التشاركية بما يخدم قطاع المياه والتزاما بتوجيهات صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله وتنفيذا للتوجهات الحكومية بالانفتاح على المؤسسات والجامعات الاكاديمية من خلال تشجيع الشباب والشابات الأردنيات واكسابهم مهارات متطورة خاصة في التعليم التقني الزراعي والامن الغذائي والطاقة والاستدامة وبما يمكنهم الحصول على فرص عمل مناسبة لهم والمنافسة في الاسواق المجاورة .
 
وأشار الدكتور سعيدان الى ان مثل هذه البرامج التدريبية خاصة في المجالات الزراعية وتقنيات الطاقة والاستدامة تعد فرصا حقيقة للشباب والشابات في مواجهة البطالة وتمكين القطاعات الزراعية والصناعية والطاقة من تجاوز كافة المعيقات خاصة ضمن مفاهيم التنمية المستدامة والخضراء، وبما يحقق بشكل شامل ومتكامل مفاهيم الأمن المائي والغذائي والطاقة.

رئيس جامعة الحسين بن طلال الدكتور إسماعيل الحنطي ثمن الدعم المتواصل من قبل وزير المياه والري ووزارة المياه والري والسفارة النرويجية، مؤكدا على التوافق بين كافة الشركاء على دعم الشباب الأردني وتعزيزه بالمهارات اللازمة لدخول سوق العمل.
من جانبها، هنأت السفيرة النرويجية  في عمان تونه أليش الطالبات على إنجازهن في انهاء التدريب، مؤكدة إن السفارة دعمت المشروع لما فيه فائدة في رفع كفاءة الطالبات في مجال الطاقة والزارعة والاستدامة.
 
ويشار الى ان البرنامج التدريبي هو ترجمة لمذكرة تفاهم وقعتها جامعة الحسين بن طلال مع مشروع صحارى في حزيران الماضي، والتي نصت على تدريب الخريجات الأردنيات من تخصص الهندسة الزراعية وتزويدهن بأحدث المهارات والتقنيات المتعلقة بالطاقة والزارعة والاستدامة.

وضمت الدفعة الأولى من البرنامج ثلاثة عشر مهندسة زراعية أردنية من خريجات الجامعات الأردنية اللواتي لم يتمكنن من الإنخراط في سوق العمل؛ حيث تلقت المتدربات تدريبا عمليا تطبيقيا على أيدي خبراء محليين وعالميين في مجال التكنولوجيا الزارعية والطاقة المتجددة والإقتصاد الزراعي والاستدامة، إضافة إلى أنه تم تصميم المساقات وتدريسها بشكل يتناسب مع متطلبات سوق العمل.

وحضر الحفل عبر تقنية الاتصال المرئي السفيرة النرويجية في عمّان تونه أليش، ومدير مشروع صحارى فورست شتيل ستيك، بالإضافة إلى رئيس جامعة الحسين بن عبدالله الثاني التقنية الدكتور إسماعيل الحنطي، ومديرة التطور الوظيفي في الجامعة المهندسة زين حبجوقة.
وفي ختام الحفل سلم مندوب وزير المياه والري امين عام وزارة المياه والري المهندس محمد ارشيد ورئيس الجامعة الدكتور إسماعيل الحنطي الشهادات على الخريجات في حرم الجامعة بعمان في مجمع الملك الحسين للاعمال .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى