أخبار الأردنالبرلمان

العرموطي يسأل الحكومة عن عطاء المستشفيات الميدانية

التاج  الإخباري – أحمد عطوه

وجه النائب صالح العرموطي عدد من الاسئلة ابرزها توجيه سؤال عن عدد المستشفيات الميدانية التي تم إنشاؤها بالمملكة لغاية الأن.

وتساءل العرموطي عن مقدار كلفة هذه المستشفيات، ولماذا لم يكن هناك إستعداد مسبق لوجودها ليتم إستيعاب جميع المصابين  عوضا عن لجوء الكثير منهم الى المستشفيات الخاصة، وتكبد مبالغ لا طاقة لهم بدفعها ، ولماذا لم يساهم صندوق همة وطن في الحالات التي تعالجت خارج وزارة الصحة بسبب عدم وجود أسره.

وكانت وكالة “التاج الاخباري” نشرت معلومات حول النية بوجود توجه نيابي لفتح ملف المستشفيات الميدانية، من خلال معلومات خاصة وصلت لـ”التاج” عن توجه نيابي لفتح ملف المستشفيات الميدانية التي أحيلت على إحدى الشركات دون غير وبمبلغ مالي ضخم وعلى طريقة التلزيم وليس طرح عطاء للمنافسة.

واشارت المعلومات الى ان عدد من النواب يقومون حاليا بجمع معلومات حول هذه الشركة والاسباب التي دفعت الحكومة ممثلة بوزارة الصحة بتوقيع اتفاقيه لإنشاء 3 مستشفيات ميدانية بقيمة 16 مليون دينار رغم أن الحكومة لم تقم باستدراج عروض من الشركات كانت على استعداد لتنفيذ مشروع المستشفيات الميدانية بمبالغ اقل وبشروط فنية افضل من العرض المقدم من الشركة الحالية حتى يتم استئثار الشركة التي تم تلزيم العطاء لها دون المنافسة من احد

وحسب نواب سيتم توجيه سيل من الاسئلة حول هذا الموضوع الخطير ومن هذه الاسئلة لماذا لا يتم بناء هذه المستشفيات الميدانية من قبل سلاح الهندسة الملكي وهو صاحب الخبرة في بناء هذه المستشفيات وبدليل مستشفيات غزة وبيروت والتي ما زالت تعمل منذ زمن طويل؟؟

وسيسائل هؤلاء النواب هل راعت الحكومة رأي اللجان الفنية بان هذه المستشفيات ترتقي الى تصنيف المستشفيات الدائمة ام انها مراكز عزل فقط؟! ولماذا لم تقم الحكومة بتطوير المستشفيات من خلال هذا المبلغ بدلا من صرفه على مستشفيات ميدانية عمرها الافتراضي لن يتجاوز الخمس سنوات؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى