أخبار الأردنصحة

الهواري يعرض قرارات اللجنة التي يترأسها الأردن في جمعية الصحة العالمية

التاج الإخباري – عرض وزير الصحة الدكتور فراس الهواري، القرارات التي تم اتخاذها من قبل اللجنة الرئيسية (ب) التي يترأسها الأردن، والتي كان من أبرزها القرارات المتعلقة بالشأن الفلسطيني، والقرارات الأخرى المتعلقة بالأمور المالية والإدارية والقانونية والحوكمة لمنظمة الصحة العالمية.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها الهواري في الحفل الختامي أمس السبت، لأعمال الدورة السابعة والسبعين للجمعية العمومية لمنظمة الصحة العالمية.

وقال الهواري، إن التاريخ سيسجل أن هذه الدورة كانت استثنائية بكل المعايير، حيث شكل قرار إعطاء فلسطين حق العضوية وملاءمته مع قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة وبأغلبية ساحقة، خطوة باتجاه ترجمة شعار هذه الدورة “الصحة للجميع والجميع للصحة”.

وتبنت الدورة الإجماع الدولي لمقترحات المجموعة العربية ومن ضمنها الأردن، إدانة الهجمات العشوائية على المرافق الطبية والإنسانية المستخدمة حصريا للأغراض الإنسانية وكذلك الموظفين الطبيين، من قبل سلطة الاحتلال، في انتهاك القانون الدولي.

كما تبنت التذكير بالتدابير المؤقتة الضرورية والفعالة التي أمرت محكمة العدل الدولية باتخاذها من قبل إسرائيل دون تأخير، وبالتعاون الكامل مع الأمم المتحدة لضمان قيام جميع الأطراف المعنية على نطاق واسع ودون عوائق بتوفير الخدمات الأساسية والمساعدات الإنسانية المطلوبة بشكل عاجل، بما في ذلك الغذاء والمياه والكهرباء والوقود والمأوى والملابس ومتطلبات النظافة والصرف الصحي، فضلاً عن الإمدادات الطبية والرعاية الطبية للفلسطينيين في جميع أنحاء غزة، بما في ذلك زيادة سعة وعدد نقاط العبور البرية وإبقائها مفتوحة طالما كان ذلك ضرورياً.

كما تبنت قرارا بالتذكير بالتدابير المؤقتة التي أمرت بها محكمة العدل الدولية والتي اعتبرت أن العملية العسكرية التي نفذتها إسرائيل بعد 7 تشرين الأول الماضي، أسفرت من بين أمور أخرى عن عشرات الآلاف من الضحايا وتدمير المنازل والمدارس والمرافق الطبية والبنية الأساسية الحيوية الأخرى، فضلاً عن النزوح على نطاق واسع.

وقد عقد الوفد الأردني عدة اجتماعات ثنائية، كان أبرزها لقاء مع وزير الصحة الفلسطيني الدكتور ماجد أبو رمضان، حيث أكد الهواري الجهود التي يبذلها الأردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني، والسعي لتحقيق وقف فوري ودائم للعدوان على غزة وإعادة الإعمار، وأشار إلى ضرورة التنبه والتخطيط المبكر والشامل لإعادة تأهيل القطاع الصحي في غزة.

بدوره أعرب وزير الصحة الفلسطيني عن شكره للأردن ولجلالة الملك على الدعم المقدم لفلسطين وقطاع غزة، متحدثا عن الأولويات الصحية في المرحلة القادمة.

كما التقى الوفد الأردني مدير المكتب الإقليمي لمنطقة شرق المتوسط في منظمة الصحة العالمية الدكتورة حنان البلخي، حيث قدم الهواري المباركة لها بتولي المنصب الجديد، مشيرا إلى الأوضاع الصعبة التي يعيشها قطاع غزة بما فيها الأوضاع الصحية.

ونوه لدور منظمة الصحة العالمية في التحضير للمرحلة القادمة المتعلقة بالاستجابة لاحتياجات القطاع الصحي في غزة، وأهمية إعداد خطة واضحة المعالم بشكل عاجل، وبدعم وتمويل من المانحين ووكالات الأمم المتحدة ليتم البدء بتنفيذها.

كما شارك الأردن ممثلا بالهواري، برعاية مشتركة مع وزيرة الصحة الإسبانية الدكتورة ماريا جارسيا جوميز، باجتماع رفيع المستوى حول خطة تسريع وقف السمنة التي وضعتها منظمة الصحة العالمية، حيث استضاف الأردن في عام 2022 أول حوار بين بلدان المنطقة لخطة التسريع لوقف السمنة، ومنذ ذلك الحين التزم بشدة بالاستجابة الشاملة لوباء السمنة.

وأكد الهواري العبء المتزايد للسمنة عالميا وإقليميا ومحليا، إضافة إلى ضرورة إدخال الكشف المبكر عن السمنة ضمن البرامج الصحية الأولية وبناء القدرات للتثقيف وتغيير السلوك والعلاج، لما للسمنة من دور أساسي في التأثير على عدد كبير من الأمراض المزمنة كأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والسرطان.

كما التقى مع مسؤولين رفيعي المستوى من الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا، بالإضافة لمدير دائرة المحددات الاجتماعية المتعلقة بالصحة في المكتب الرئيسي لمنظمة الصحة العالمية، وذلك لبحث سبل تطوير التعاون المشترك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى