أخبار الأردناهم الاخباررياضةعربي دولي

السفير الأردني بقطر: طائرات إضافية لجمهورنا لدعم النشامى

التاج الإخباري – قال السفير الأردني بقطر، زيد مفلح اللوزي، إن المنتخب الوطني الأردني حقق التاريخ في بطولة كأس آسيا الحالية وذلك بعد أن وصل لنهائي البطولة للمرة الأولى في تاريخه، بعد مشوار وسلسلة رائعة من العروض المميزة بداية من انطلاقة البطولة.

وأضاف السفير اللوزي في مقابلة له مع صحيفة العرب القطرية، أن منتخب النشامى تمكن من تحقيق الفوز على كوريا الجنوبية بهدفين دون رد في نصف نهائي البطولة، ليتأهل للنهائي والذي سيقام غداً على ملعب لوسيل المونديالي أمام قطر في قمة عربية بامتياز، تجمع بين منتخبين كبيرين قدما عروضا مميزة في النسخة الحالية، النشامى تحت قيادة المدرب المغربي حسين عموتة يتطلعون لحصد اللقب للمرة الأولى في تاريخ الكرة الأردنية.

وأكد على ثقته الكبيرة في النشامى للفوز بكأس آسيا، مؤكداً أيضا سعادته الكبيرة أن يتواجد منتخبان عربيان في النهائي الآسيوي، وعبر المساحة التالية جاءت محصلة اللقاء.

وتاليا نص الحوار:

ـ◆ بداية.. تأهل للمرة الأولى للكرة الأردنية لنهائي كأس آسيا ما تعليقك؟

■ هو تأهل مستحق للمنتخب الأردني وذلك عقب جهود كبيرة بذلها المنتخب الوطني والأداء المميز الذي ظهر عليه في المباريات واخرها أمام كوريا الجنوبية والذي قدم فيه أداء عاليا جدا ومميزا ولذلك تأهل مستحق للأردن للنهائي واتمنى في المواجهة النهاية أمام المنتخب القطري أن تشهد تحقيق اللقب للمرة الأولى في تاريخ الكرة الأردنية.

◆ ماذا عن توقعاتك للمباراة أمام العنابي؟

■ المنتخبان قدما عروضا مميزة في البطولة، سواء المنتخب القطري او الاردني، ولكن أرى أن طموحنا الكأس واعتقد أن النشامى قادر على تحقيق اللقب.

◆ هل توقعت أن يكون النهائي عربيا خالصا في هذه النسخة؟

■ هذا شيء يسعدنا جميعاً أن يكون نهائيا عربيا بامتياز بين المنتخب القطري والمنتخب الأردني يلعبون نهائي كأس آسيا هو شيء مفرح وجميل، اما التوقع كرة القدم عادة تتغير بين اللحظة والأخرى، قبل البطولة كانت الامنيات أن يكون الفائز منتخبا عربيا ولكن حاليا المنتخبان عربيان وهذا دليل ان الفرق العربية مستواها عال ومميز، والمهم أن البطولة ستظل عربية في أرض عربية نجحت في تنظيم نسخة مميزة ورائعة وهي قطر.

◆ ولو تحدثنا عن حظوظ الأردن في النهائي أمام العنابي؟

■ مؤشرات المنتخب الأردني عالية جداً للفوز باللقب، وهذا توقعي نتيجة الاداء والروح والطموح الكبير لدى اللاعبين. ـ

◆ بالنظر للمباريات منذ البداية.. هل ترى مواجهة العنابي هي الأصعب للأردن؟

■ صعب مقارنة مباراة بأخرى، لأن المنتخب الأردني مواجهته أمام كوريا غير مواجهة البحرين، اللقاء الماضي مختلف عن الأول التي انتهت بالتعادل، الفريق الكوري تمكن من تسجيل التعادل في اللحظات الأخيرة في الجولة الثانية، بينما الأداء المميز في الأداء الأخير امام كوريا أداء عال جداً، واستطاع تحقيق نتيجة مشرفة ولم يتواجد التهديد الكوري على الأردن باستثناء فرصة او فرصتين.

◆هل هذا الجيل هو الأفضل للكرة الأردنية.. ويستطيع تحقيق انجازات للكرة الأردنية؟

■ لا شك أن المنتخب يضم عناصر مميزة ويقدم أداء ممتازا وهناك عدد من المحترفين. وهذا مؤشر أن المنتخب متكامل بأداء مميز وقادر على حصد اللقب، فهو نجح في تحقيق انجاز للكرة الأردنية للتأهل للمرة الأولى لنهائي كأس آسيا.

◆ هل هناك تنسيق لقدوم طائرات للمشجعين الأردنيين لدعم النشامى؟

■ نعم هناك طائرات إضافية، فلدينا 5 رحلات مبرمجة يومياً بجانب عدد الجمهور الذي سيأتي يوم السبت، والجميع شاهد في مباريات المنتخب الأردني المدرجات مكتملة ولدينا جمهور كبير في الدوحة.

◆ ماذا يمثل لكم اللعب على ملعب لوسيل والذي سبق وأن استضاف نهائي المونديال؟

■ ملعب مميز في بلد شقيق، نشعر أننا في عمان من حيث الأرض والجمهور، ولا شك ملعب مميز واحتضن نهائي كأس العالم قطر 2022 وجميل أن يتوج المنتخب الأردني على الملعب الرائع.

◆ ماذا تمثل مساندة ملك الأردن والقيادة للمنتخب الأردني؟

■ جلالة الملك وسمو ولي العهد مساندان للمنتخبات الوطنية دائما.

وتواجد سمو ولي العهد في مباراة طاجيكستان الشوط الأول في المنصة والشوط الثاني بين الجمهور ويساند المنتخب وهذا ليس بغريب عن افراد العائلة المالكة لدعم المنتخبات.

◆ هل ترى أن بطولة كأس آسيا ستفتح الباب أمام اللاعبين الأردنيين للاحتراف الخارجي؟

■ لا شك أن الاحتراف الخارجي مفيد للاعبين ويعطي خبرة لهم.

وبالتأكيد لو هناك فرصة لعدد من اللاعبين للاحتراف فهو شيء جيد، حالياً لدينا موسى التعمري في الدوري الفرنسي، ويزن النعيمات في الدوري القطري، ولاعبون في الدوري السعودي والماليزي ولذلك لدينا عدد من اللاعبين وأتمنى ان يرتفع العدد عقب كأس آسيا.

◆ اخيرا.. ما رسالتك للاعبين والجهاز الفني قبل موقعة النهائي؟

■ رسالتي لهم أن يستمروا في نفس المستوى والأداء الرائع والروح العالية في الملعب..

خاصة أنها مباراة لها نكهة خاصة، فهي تجمعنا بالأشقاء القطريين على أرض قطر الحبيبة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى