أخبار الأردنعربي دولي

حقوقيون أردنيون في زيارة تضامنية إلى سفارة جنوب أفريقيا

*مختصون أردنيون بالقانون الدولي يؤيدون الدعوى المقدمة ضد الاحتلال من قبل جنوب افريقيا

التاج الإخباري – قام وفد مؤلف من عدد من المحاميين والحقوقيين الأردنيين المختصين بالقانون الدولي بزيارة لسفارة دولة جنوب أفريقيا يوم الأربعاء الموافق10/1/2024 لتقديم الشكر لها على موقفها الشجاع وبحث الابعاد القانونية للدعوى المقدمة ضد دولة إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية، الجهاز القضائي الرئيسي للأمم المتحدة بتاريخ ٢٩ كانون الأول 2023 حول انتهاكات دولة إسرائيل في قطاع غزة لاتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية وتعبيرا عن التضامن معها.

من جهتها رحبت سفيرة جنوب إفريقيا، (تسيلاني موكوينا) بهذه الزيارة، وأبدت اعتزازها بموقف الأردن الداعم للقضية الفلسطينية، فضلاً عن مواقفه الإنسانية في قضايا اللجوء وتقديم المساعدات الإنسانية لمن يحتاجها، واشارت إلى اواصر الصداقة بين البلدين، مبينة أن الأردن من أولى الدول التي منحت مواطني جنوب أفريقيا حرية الزيارة والدخول إلى الأردن دون تأشيرة بمبادرة ملكية كريمة.

وفيما يخص الدعوى المرفوعة امام محكمة العدل الدولية، أبدت (موكوينا) ثقتها بعدالة القانون ، مؤكدة أن جنوب أفريقيا قدمت طلبا لاستصدار اجراءات مستعجلة من اجل وقف فوري لإطلاق النار وتقديم المساعدات الإنسانية في قطاع غزة وذكرت ان الدعوى المرفوعة تضمنت الاشارة إلى التعامل الوحشي ومنع حصول ولادات من خلال استهداف النساء الحوامل والاطفال حتى الخدج منهم وان التصريحات العنصرية لعدد من السياسيين وزعماء الجيش في إسرائيل قد تمت الاشارة اليها بشكل مفصل لإظهار نية ارتكاب جرائم الحرب وبالأخص الإبادة الجماعية للشعب الفلسطيني.

وأضافت السفيرة ان هناك العديد من الدول بما فيها الأردن وماليزيا وتركيا والتي تدعم الدعوى بحيث تم التوافق على تقديم طلبات التأييد من تلك الدول لما بعد الانتهاء من تقديم المرافعات يومي الخميس والجمعة ١١و ١٢/ ١ / ٢٠٢٤ لتفويت الفرصة على إسرائيل بالمماطلة وتأخير الاجراءات امام المحكمة بذريعة دراسة طلبات الدول التي تدعم دعوى جنوب أفريقيا كما أشادت سعادة السفيرة بقدرات الفريق القانوني لدولتها الذي سيمثل امام المحكمة وكذلك بمؤهلات القاضي المعين لهذه الدعوى من قبل دولتها وقضاة محكمة العدل الدولية.

وقد اشاد الوفد القانوني الأردني بالموقف التاريخي والمشرف لجنوب إفريقيا، وان هذا ليس غريبا على ابناء نيلسون مانديلا وديزمند توتو اصحاب التاريخ المشرف في مناهضة العنصرية والتمييز والاستبداد ؛ وهو ما يحاكي تطلعات ومطالب شعوب المنطقة العربية كما اشاد بالخطوات المؤثرة التي اتخذتها دولة جنوب أفريقيا ودول أخرى بإحالة الوضع في فلسطين منذ بداية العدوان على غزة في شهر تشرين الاول ٢٠٢٣ إلى المحكمة الجنائية الدولية لمحاكمة الأفراد المتهمين بارتكاب جرائم حرب؛ وكذلك القضايا المرفوعة في الولايات المتحدة الأمريكية ضد بايدن والإدارة الأمريكية ودول اخرى مثل النرويج والتي تعتمد مبدا الاختصاص العالمي لمحاكمة الأفراد الذين يرتكبون جرائم حرب ويحملون جنسيات مزدوجة منها جنسية الدولة صاحبة الاختصاص.

وقد اشاد الفريق بالخطوة الذكية التي تضمنتها دعوى جنوب أفريقيا وهي تقديم الطلب المستعجل بوقف اطلاق النار لإيقاف الإبادة التي تحصل امام أعيننا ومن ثم النظر بالقضية بشكل موضوعي وحسب ما ورد في لائحة الدعوى؛ كما ان شهادات الشهود أمر في غاية الاهمية لاثبات نية الإبادة والأفعال المرتكبة لتحقيق الإبادة ولذلك يتم استهداف الطواقم الطبية والإعلاميين بشكل خاص.

ولفت النظر لأهمية الإشارة لطريقة تنفيذ افعال القتل من قبل الجيش الاسرائيلي لمن يحمل اعلاما بيضاء باهمال متعمد لمبادئ القانون الدولي.

ويتطلع الوفد القانوني ان تقوم حكومة المملكة الأردنية الهاشمية وحكومات الدول العربية و الإسلامية و كافة الدول المناهضة للإبادة الجماعية التي ترتكبها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني البطل الانضمام ومساندة الدعوى المقدمة من دولة جنوب أفريقيا.

وذلك بعد اصدار محكمة العدل الدولية قرارها في الطلب المستعجل.

وضم الوفد مؤلف من الاستاذة ريم ابو حسان والدكتور أنيس قاسم والدكتور محمد علوان والأستاذ ربيع حمزة والأستاذة لين خياط والأستاذ بسام ابو رمان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى