أخبار الأردن

الرزاز يترأس اجتماعا للمجلس الاستشاري للسياسات الاقتصادية

التاج الإخباري – خصص الاجتماع الذي ترأسه رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز اليوم الاربعاء للمجلس الاستشاري للسياسات الاقتصادية لوضع تصور متكامل لمساعدة القطاعات الاكثر تضررا بجائحة كورونا على التأقلم مع المرحلة الحالية والانتقال إلى مرحلة التعافي والمنعة.


واكد رئيس الوزراء أن المجلس عمل بشكل مؤسسي منذ تأسيسه على تحديد الاولويات القطاعية والاجراءات المطلوب اتخاذها لمساعدة هذه القطاعات على المدى القصير والمتوسط والطويل، مشيرا إلى انه تم ويتم العمل على اعداد مصفوفات تتضمن مقترحات لدعم هذه القطاعات وتمكينها من تجاوز هذه الازمة.


وخلال اجتماع المجلس الذي عقد في دار رئاسة الوزراء، بحضور غالبية اعضاء المجلس، فيما شارك بقية الاعضاء عبر تقنية الاتصال المرئي، اكد رئيس الوزراء أن القرارات والإجراءات التي اتخذتها الحكومة خلال الاسابيع الماضية جاءت نتيجة للحوارات التي اجرتها مع ممثلي القطاع الخاص والقطاعات المعنية للخروج بحلول عملية قابلة للتطبيق في ظل المحددات المالية والاقتصادية.


ولفت بهذا الصدد إلى انه تم اول امس الخروج بمصفوفة معقولة لمساعدة القطاع السياحي، وهو القطاع الاكثر تأثرا بالأزمة “ونحن مستمرون ببلورة مقترحات لدعم القطاعات الاخرى، ومنها النقل والزراعة والانشاءات وقطاع الاسكان والقطاع التجاري”.


وقال: إن الجميع يدرك بأن الخسائر التي تعرضت لها القطاعات خلال الاشهر الماضية من الصعب تعويضها، ولا توجد دولة بالعالم قادرة على ذلك، مؤكدا أن الاجراءات التي نقوم بها تستهدف المحافظة على هذه القطاعات ووقف النزف الحاصل ومساعدتها على تجاوز هذه المرحلة وصولا إلى التعافي مع المحافظة ما امكن على العاملين لديها.


ونوه رئيس الوزراء بالعمل والجهد الاستثنائي الذي قام به البنك المركزي مع البنوك خلال الفترة الماضية، لافتا إلى انه يتم النظر ببدائل التمويل والفجوات التي لا زالت موجودة والاجراءات المطلوبة سواء توفير السيولة أو التفكير بوسائل اخرى.


واعرب الرزاز عن شكره للمجلس الاقتصادي والاجتماعي على جهوده في تجميع المقترحات والتوصيات وبلورتها بالتعاون مع اللجان القطاعية في المجلس الاستشاري للسياسات الاقتصادية إلى اولويات ليتم العمل على تنفيذها.(بترا)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى