أخبار الأردناهم الاخبار

وزير الخارجية: هنالك سياسة إسرائيلية ممنهجة لقتل أي تطلع للشعب الفلسطيني لإقامة دولته

التاج الاخباري – أكد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين، أيمن الصفدي، أن الحرب على غزة يجب أن تتوقف.

وفي مقابلة مع “سي ان ان”، مساء اليوم الاثنين، شدد الصفدي على أن “وقف إطلاق النار في غزة أمر لا بد منه، وإيصال الإمدادات الإنسانية الكافية والمستدامة مسؤولية وواجب إنساني، كما أنه التزام قانوني على الجانب الإسرائيلي كقوة قائمة بالاحتلال”.

وأشار إلى أن أهالي غزة يموتون بسبب القنابل الإسرائيلية، كما يموتون أيضًا بسبب نقص المياه والأدوية، والأوضاع الخطيرة للغاية في مستشفيات القطاع، حيث إن الكثير منها لا تعمل بما يتعدى الاحتياجات الأساسية.

وأوضح أن ما يجري في غزة “كارثة إنسانية”، خلافاً لما قاله مندوب إسرائيل لدى الأمم المتحدة، متابعا الصفدي “وأعتقد أنه إذا لم يرى مندوب إسرائيل ذلك، فلا يمكنني إلا أن أشرحه بالقول: إنه يبدو أن مندوب إسرائيل لا يرى الفلسطينيين كبشر”.

وتابع “رأينا بالأمس وزيرًا إسرائيليًا يدعو إلى قصف غزة بالأسلحة النووية وبالتالي تدمير غزة بالكامل”، معلقا الصفدي “هذا يعكس حقًا ما رأيناه ليس الآن فقط، ولكن على مر السنين تصرفت إسرائيل على افتراض أنه يمكنها تجاهل أن هناك شيئا يسمى القضية الفلسطينية”.

وأردف: “لقد تصرفت إسرائيل على افتراض أنه باستطاعتها القفز فوق القضية الفلسطينية وتحقيق السلام الإقليمي، لكن هذه الحرب أثبتت وبشكل مأساوي أن هذا الافتراض غير منطقي”.

وزاد أن “قتل 10 آلاف فلسطيني، وتهجير 1.4 مليون، وحرمان أهالي غزة حتى من حقهم الأساسي في قطرة ماء أو قرص علاج، هذا لن يضمن الأمن لإسرائيل”.

ولفت النظر إلى أن “حركة حماس هي فكرة ولدت في ظل ظروف البؤس التي تسبب بها الاحتلال”، مؤكدا أن الموقف صعب في غزة “بسبب عجز المجتمع الدولي برمته عن حل هذه الأزمة”.

وبين الصفدي أن الأردن “ضد معاداة السامية. وضد الإسلاموفوبيا. ويدين ذلك ويحذر منه”، موضحا أن “ما تشهده غزة ليست حربا بين المسلمين واليهود، بل حرب بين شعب ومحتل، وهنالك سياسة إسرائيلية ممنهجة لقتل أي تطلع للشعب الفلسطيني لإقامة دولته”.

وذكر أن “في الحكومة الإسرائيلية وزراء دعوا علناً إلى إبادة الشعب الفلسطيني، لذلك فإن إرهاب المستوطنين في تزايد”، محذرا من انفجار الضفة الغربية الذي إذا حصل سيوسع رقعة الصراع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى