أخبار الأردن

لقاء استقطابي نوعي لحزب ارادة في محافظة العقبة … فيديو وصور

التاج الإخباري – عقد حزب إرادة في قاعة نقابة المهندسين في العقبة لقاء استقطابي استهدف فعاليات متنوعة من محافظة العقبة، بمنهجية مختلفة ، و ذلك بتنفيذ ثلاث جلسات حوارية تضمنت ثلاث محاور رئيسية تناول المشاركون فيها رؤية وتوجهات  الحزب حيالها بحضور الأمين العام نضال البطاينة ورئيس مجلس الحكماء الباشا عبدالجليل المعايطة والمهندس فوزي مسعد نائب رئيس المجلس الوطني  ود. محمد أبو قديس عضو المجلس المركزي ود. خالد سيف الأمين العام المساعد لشؤون القطاع الخاص ود. نجوى قبيلات الأمين العام المساعد للمدرسة الحزبية ويسر حسان الأمين العام المساعد للإعلام والإتصال ود. أمجد العطار الأمين العام المساعد للسياسات والبرامج وعمر الدهامشة الأمين العام المساعد لشؤون الأمانة العامة وعضو الحزب نقيب المقاولين المهندس أيمن الخضيري  والمهندس محمد السطوحي رئيس فرع العقبة واعضاء مجلس الفرع وعدد من رؤساء مجالس الفروع. 
وجاء المحور الأول تحت عنوان: إرادة.. عدالة.. تكافؤ.. تمكين، وتحدث فيه مساعدة الأمين العام لشؤون المدرسة الحزبية الدكتورة نجوى القبيلات ومساعد الأمين العام لشؤون الشباب نجاد النجادات قدموا فيه رؤية الحزب حول ملفي المرأة والشباب في الحزب ، حيث اشار المتحدثان الى ان الشباب يشكلوا  نسبة تصل الى 42 بالمئة اما المرأه 25 بالمئة ، و يتولى الشباب والمرأة مواقع قيادية في الحزب، كما اكدا على ان برنامج الحزب تنطلق من تمكين المرأة والشباب في مختلف مناحي الحياة.
وقدم المحور الأول أعضاء الحزب فرع العقبة ولاء أبو العز والشاب عدي عبدالواحد.
أما المحور الثاني فجاء تحت عنوان: إرادة.. أمان اجتماعي .. أمان اقتصادي، تحدث فيه الأمين العام نضال البطاينة، وعضو المجلس المركزي الدكتور محمد أبو قديس وزير التربية والتعليم والتعليم العالي السابق، وتناول دور حزب إرادة في تحقيق الأمان الاجتماعي من خلال الحد من البطالة، وتحقيق الاقتصاد الاجتماعي، وتعزيز المنظومة التعليمية ومخرجاتها، وفقا لمبادئ إرادة التي سينبثق عنها برنامج الحزب الذي تعمل حاليا لجانه القطاعية ال 26 على اعداده 
وقدم هذا المحاور أعضاء الحزب من فرع العقبة بسمة الشباطات ورندة المعايطة.
اما المحور الثالث والأخير فكان بعنوان،  إرادة العقبة.. رؤية.. واقعية.. تميز، تحدث فيه مساعد الأمين العام للبرامج الحزبية واللجان الدكتور امجد العطار، وعضو الحزب رئيس مجلس محافظة العقبة السابق محمد الزوايدة/ قطاع اللامركزية والإدارة المحلية، ، حيث ارضحوا آلية وأسس وضع البرامج الحزبية وهيكلة وعمل اللجان القطاعية في الحزب سواء المركزية اوالفرعية في المحافظات.  
وقدم المحور الثالث عضو الحزب فرع العقبة المهندس فراس الطويل.
وأكد الأمين العام نضال البطاينة في كلمة القاها في بداية اللقاء ان حزب إرادة حزب وطني نبع من رحم الشعب يؤمن بالثوابت الوطنية ووصل كل بقعة من بقاع الأردن ونفذ حتى الان 563 لقاء في مناطق المملكة، مشددا ان إرادة ليس حزب شخص واحد بل ان الديمقراطية الداخليه هي منهجية عمله ، فلديه مؤسسات تقوم بإدارة الحزب من مجلس وطني ومركزي والأمانة العامة ومجالس الفروع في المحافظات.
وأضاف ان العمل في الفروع لا يقتصر على اعضا مجلس الفرع انما يتم اشراك الجميع وفقا لتعليمات هيكلة الفروع، ، و اكد ان العمل يجري لاعداد برامج واقعية خلال الشهور القليلة القادمة من خلال اللحام للقطاعية.
من جانبه أكد رئيس مجلس الحكماء الباشا عبدالجليل المعايطة أن الإصلاح يكون من خلال حياة حزبية تطرح برامج عملية، مشددا اننا في هذه المرحلة  علينا و اجب الانتساب للأحزاب لانجاح تجربة التحديث السياسي وفق رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم لان قوى الشد العكسي قوية ولا تريد المضي قدما نحو حياة حزبية تفضي الى تشكيل حكومات حزبية.
ورحب في بداية اللقاء، رئيس فرع الحزب في العقبة محمد السطوحي بالحضور، مؤكدا أن تحقيق الإصلاح السياسي لا يكون الا بالعمل الجاد والدؤوب وحزب إرادة أخذ على عاتقه أن يكون في صدارة الأحزاب السياسية، كحزب برامجي ديمقراطي تشاركي، منوها ان فرع العقبة وصل الى 300 عضوا يعملوا من اجل ان يكون حزب إرادة في الصدارة.  
وانتسب في نهاية عدد كبير من الحضور لاقتناعهم بمبادئ الحزب ونهجه والنشاط النوعي لفرع إرادة في محافظة العقبة الذي عكسوا صورة بهية عن الحزب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى