أخبار الأردن

التاج تستحضر مَنَاقِبُ الشيخ الجليل يوسف صالح الطراونة في ذكرى وفاته

التاج الإخباري – خاص

تستحضر التاج الإخباري ذكرى وفاة الشيخ الجليل يوسف صالح الطراونة، والتي تصادف اليوم 4/8 من كل عام، وهو رجلٌ عُرفَ بالطيبِ والصدارة والنخوةِ والشهامة، ومن أشقائه الحاج زكريا والحاج علي، والمرحومين سعيد وموسى، واعمامه هم، الشيخ عطالله سليمان الطراونة ومحمد سليمان الطراونة، والعائلة تنحدر من فرع آل جبريل، وهو جدهم الاعلى. 

الشيخ الجليل الذي لوحته شمس الجنوب، يُعرف بطيب الأصل والشهامة والسمعة الطيبة، وهو جوادٌ بالكرم وحَسنُ الضيافة، واسعُ الصدرِ وذو حكمةٍ وبصيرةٍ فريدة، مُحِباً للناسِ ومُحباً لعملِ الخيرِ والعلم والمسامحةِ والرأفةِ والعطاء، ذَكَرَهُ الناس واستشهدوا حبّه للغير على الدوام. 

رحمه الله وتغمده بواسع رحمته ورضوانه.

وحظي أبناء المرحوم، بمكانةٍ مرموقةٍ وسمعةٍ طيبةٍ في أواسط المجتمع الأردني، حيثُ أن ابنه البكر المهندس عاطف الطراونة شغل منصب رئيس مجلس النواب لعدةِ دورات، وابنه المهندس عارف الذي عرف باصلاح ذاتِ البَين، وابنه الدكتور خليف الذي شغل منصب رئيس الجامعة الأردنية، وابنه المهندس أحمد الذي شغل منصب نقيب المقاولين الأردنيين لدورتين، وابنه المهندس سليمان الذي عرف عنه بعصاميته، وابنه الدكتور ابراهيم الذي شغل منصب نقيب أطباء الأسنان، وابنه المهندس محمد الرجل الإقتصادي، وابنته الوحيدة أميرة التي عُرفت بربط أواصر العائلة والحفاظ على تماسكها.

أبناء المرحوم،لم يتوانوا يوماً عن مدِّ يدِّ العونِ للناس، سائرينَ على خُطى والدِهم، مداومين على تنميةِ المجتمعِ المحلي، ليسَ في مسقطِ رأسهم الكرك فقط، انما في كافةِ أرجاءِ الوطنِ وربوعه، مؤكدين على ولائهم وانتمائهم للوطن وقيادتهِ الهاشمية.

ويذكر أن الحاج يوسف صالح الطراونة وافته المنية بتاريخ 4/8/2001 . 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى