أخبار الأردن

كريشان يؤكد حرص الحكومة على تنفيذ التوجيهات الملكية بتكثيف التواصل مع المواطنين

التاج الإخباري – أكد نائب رئيس الوزراء ووزير الإدارة المحلية توفيق كريشان حرص الحكومة على تنفيذ التوجيهات الملكية الداعية دوما الى تكثيف الزيارات الميدانية والتواصل مع المواطنين في أماكن تواجدهم والاستماع لقضاياهم والتحديات التي تواجههم وصولا الى حلها ومتابعتها.

وأوضح كريشان خلال لقائه في مبنى قاعة بلدية الأغوار الجنوبية مواطنين من مختلف أنحاء اللواء، أن الوزارة بدأت بعملية استحداث بلدية جديدة في قضاء غور المزرعة والحديثة سيعلن عن تشكيل لجنة لها في قريبا لتسهم في تخفيف الضغط على البلدية وتقديم خدمة أفضل للمجتمع.

وأشاد بجهود البلديات ومجالس المحافظات وما حققته من إنجازات خلال سنة على الرغم من شح الإمكانيات وقلة الموارد، لافتا إلى سعي البلديات لتحصيل ما يترتب لها على المواطن ضمن آلية مريحة.
وأشار إلى أن البلديات تقوم بمشاريع استثمارية بما يتلاءم مع جغرافيتها وطبيعتها بعد دراسة الجدوى الاقتصادية شريطة أن تكون بالشراكة مع القطاع الخاص الأمر الذي سينعكس إيجابا على البلديات وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للناس.

وقرر الوزير رفع حصة البلدية من المحروقات ودفع فواتير الكهرباء وتقديم عدد من الآليات من كابسات وحاويات وقلابات وغيرها، مشيرا إلى سعي الحكومة للتخلص من العمالة الوافدة في البلديات والتوجه نحو أبناء الأردن الذين أثبتوا كفاءتهم في ميادين العمل المختلفة.

واكد مواصلة الوزارة لتثبيت عمال الوطن في البلديات ممن أمضوا سنة وأكثر شريطة أن يعملوا في المجال الفعلي والحقيقي لعامل الوطن.

واستمع كريشان لعدد من المطالب التي قدمها رئيس البلدية يوسف البوات وعدد من المواطنين، واعدا بمتابعتها وإيجاد الحلول المناسبة لها.

وقال البوات، إن مناطق البلدية بحاجة الى تحسين البنية التحتية للشوارع بالخلطة الاسفلتية الساخنة وفتح وتعبيد شوارع تعرضت خلال المنخفضات الجوية الأخيرة للانجراف والتآكل، بالإضافة إلى مناطق تنظيم تم استحداثها أخيرا بعد قرار مجلس الوزراء المتضمن توسعة حدود بلدية الأغوار الجنوبية.

وطالب البوات بإقامة مبنى جديد لبلدية الأغوار الجنوبية على موقع مبنى البلدية القديم حيث إن المبنى وأصبح آيلاً للسقوط بسبب قدمه، وتزويدها بأجهزة تكييف نظرا لارتفاع درجة الحرارة في منطقة الأغوار الجنوبية.
كما طالب باستحداث مقابر جديدة في منطقة اللواء، وتزويد البلدية بمبيدات لمكافحة الحشرات، والإيعاز للشركات المحال عليها عطاء تركيب وحدات الإنارة (LED) بالإسراع بتركيب وحدات الإنارة على شوارع البلدية.

ودعا الى زيادة حصة بلدية الأغوار الجنوبية من مساهمات الدعم الحكومي حيث انخفضت خلال جائحة كورونا، وإدخال التجمعات السكانية وخاصة حوض الجبل/ الحمرة الطبية لحدود البلدية، لافتا الى إلى تقدم البلدية بطلب تغيير صفة استعمال بعض القطع التابعة للبلدية من تنظيم سكني إلى تنظيم حرفي مهني واستوفت البلدية الإجراءات المتعلقة بالنشر والاعتراض وما زالت قيد الدراسة على مكتب دائرة التنظيم.

وحضر اللقاء أمينا عامي الوزارة المهندس حسين مهيدات ونضال العدوان، ومدير عام بنك تنمية المدن والقرى أسامة العزام، والنائبان جميل العشوس وعوده النوايشة، ورئيس مجلس محافظة الكرك الدكتور عبدالله العبادلة، ومتصرف اللواء عصام البطوش، وأعضاء مجلس المحافظة، وممثلو جهات أمنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى