أخبار الأردناخبار فلسطين

حزب إرادة يطالب بطرد السفير الإسرائيلي من عمان بعد اقتحام المسجد الأقصى

التاج الإخباري – دان حزب إرادة اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي، للمسجد الأقصى المبارك الحرم القدسي الشريف، والاعتداء على المصلين والمعتكفين في المصلى القبلي، واعتقال أكثر من 500 شخص منهم نساء وشيوخ.

وقال الحزب على لسان الأمين العام نضال البطاينة، في بيان صحفي، اليوم الأربعاء، إن اعتداءات قوات الاحتلال بصفتها القوة القائمة بالاحتلال على المصلين في الحرم القدسي تُعد انتهاكاً واستفزازاً صارخاً يؤجج العنف والصراع في فلسطين المحتلة ويخرق الأعراف والقيم الإنسانية.

وأكد الحزب ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي موقفاً واضحاً ومباشراً ضد الحكومة الإسرائيلية وتحميلها مسؤولية الاعتداءات على المصلين، وعلى خطابات الكراهية العنصرية المتكررة تجاه الفلسطينيين والمصلين، إضافة إلى التصرفات التحريضية لوزراء الحكومة الإسرائيلية وتبعاتها.

واعتبر الحزب أن ما حصل فجر اليوم في الحرم القدسي الشريف، هي مشاهد متكررة للاعتداء على حرمة الأماكن المقدسة، وتخلق الغضب لدى جميع أبناء الشعب الفلسطيني والشعوب العربية والإسلامية وأصحاب الضمائر الحيّة على مستوى العالم، مطالباً بالوقف الفوري لتلك الاعتداءات المروعة للمصلين الذين اتخذوا من بيت الله سكناً آمناً في أيام شهر رمضان المبارك.

وطالب حزب إرادة الحكومة الأردنية بطرد السفير الإسرائيلي من عمان، وسحب السفير الأردني من تل أبيب، مؤكدا وقوفه خلف الدولة الأردنية، لحماية المقدسات والحفاظ على هويتها العربية الإسلامية والمسيحية كأولوية للوصي عليها، جلالة الملك عبدالله الثاني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى