أخبار الأردن

استطلاع: 78% يرون أن التجربة الحزبية ضعيفة

التاج الإخباري – أظهر استطلاع للرأي، أجراه مركز مؤشر الأداء- كفاءة، أن 47.7 بالمئة من الأردنيين يعتقدون أن المصالح تشكل أولوية أولى للانتساب للأحزاب.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده الرئيس التنفيذي لـ”كفاءة” المهندس معاذ المبيضين، ومدير وحدة الدراسات والبحوث معاذ دهيسات، في مقر المركز بعمان اليوم الأربعاء، أعلن خلاله نتائج استطلاع حول رأي الأردنيين بالتجربة الحزبية في الأردن.

واستهدف الاستطلاع، حسب دهيسات، عينة شعبية من النساء والرجال الأردنيين “grassroots” مكونة من 500 مواطن ومواطنة في جميع أنحاء المملكة، واستجاب للاستطلاع 174 منهم بنسبة استجابة 34.8 بالمئة، شكل سكان عمان ما نسبته 40.5 بالمئة من اجمالي المستجيبين، فيما شكلت فئة الشباب من عمر 18 ولغاية 35 عاما ما نسبته 36.2 بالمئة.

وقيّم المستجيبون، التجربة الحزبية في الأردن خلال العقود الثلاثة الماضية، والبرامج الحزبية، ومدى مصداقيتها بالمستوى الضعيف بنسب استجابة 78.2 و60.9 و65.5 بالمئة على التوالي، بينما أجاب 51.7 بالمئة بقابلية تنفيذ البرامج الحزبية وبنسبة 40.2 بالمئة بشكل جزئي.

وبين الاستطلاع أن 47.7 بالمئة من الأردنيين يعتقدون بأن المصالح تشكل الأولوية الاولى لدى الأردنيين بالانتساب للأحزاب، تلاها رؤية وبرنامج الحزب بنسبة 17.7 بالمئة، والصداقات بنسبة 14.4 بالمئة والعشيرة وعلاقات القربى بنسبة 13.8بالمئة.

بينما رأت فئة الشباب بأن رؤية وبرنامج الحزب تشكل 20 بالمئة كدافع للانتساب للأحزاب مقارنة بمجمل العينة المستجيبة.

ويرى 64.4 بالمئة من العينة المستجيبة بأن تجربة انتشار الأحزاب عن مراكز إشهارها ما زالت ضعيفة، و62.1 بالمئة يرون بأن المفاهيم الحزبية كاليسار والوسط واليمين ضعيفة لدى الأردنيين.

وبينما يعتقد 79.3 بالمئة بأن هناك فرصة للأحزاب الناشئة بالاستمرار بنسبة 5-20 بالمئة، يرى 20.7 بالمئة بأن نسبة الاستمرار تتجاوز الـ 20 بالمئة.

وفيما يتعلق بآلية وفكرة عملية اندماج الاحزاب تحت راية واحدة، فقد رأى ما نسبته 58.6 بالمئة بأن التجربة كانت بالمستوى المقبول والضعيف.

يذكر أن مركز مؤشر الأداء – كفاءة، هو مركز مستقل يعنى بقياس الأداء للخطط والبرامج الاستراتيجية، تأسس عام 2019 ومقره عمان.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى