أخبار الأردن

لقاءات مشتركة للمدن الصناعية تبحث سبل النهوض بالواقع الاستثماري ل مدينة السلط الصناعية

 

التاج الاخباري –عقدت شركة المدن الصناعية الاردنية اليوم في محافظة البلقاء عدة  لقاءات مشتركة مع محافظ البلقاء ورئيس بلدية السلط الكبرى ورئيس مجلس المحافظة  بحثت خلالها سبل خدمة الاستثمارات الصناعية في مدينة السلط الصناعية وتشجيع استقطاب الاستثمارات الصناعية إلى المدينة التي شارفت مرحلتها الاولى على الانتهاء واستقطبت لغاية اليوم قرابة ٢١ شركة صناعية.

ففي لقاء بدار المحافظة التقى رئيس مجلس إدارة شركة المدن الصناعية الاردنية الدكتور لؤي سحويل  ومدير عام الشركة عمر جويعد محافظ البلقاء الدكتور فراس ابو قاعود ورئيس مجلس المحافظة ابراهيم العواملة بحضور مساعد مدير عام المدن الصناعية معتز نمروقه ومدير مدينة السلط الصناعية محمود طمليه جرى خلاله مناقشة عدد من القضايا التي تهم الاستثمارات الصناعية في المدينة والية إيصال الخدمات الرئيسة للمستثمرين الصناعيين إضافة إلى تفعيل الجهود الرامية لاحداث تنمية حقيقية في المحافظة تهدف إلى خلق مزيد من فرص العمل لابناء المجتمع المحلي في المحافظة.
وشدد الدكتور سحويل خلال اللقاء على اهمية تفعيل الشراكه مع مختلف الجهات الرسمية والأهلية في محافظة البلقاء لخدمة العملية الاستثمارية في المدينة وتذليل كافة العقبات امامها.
وبين سحويل  اهمية الجهود الحكومية في هذا المجال مشيرا إلى إن شركة المدن الصناعية الاردنية بصدد إطلاق حملة ترويجية لبيئة الاستثمار في المدن الصناعية تستهدف المستثمرين ورجال الاعمال محليا وعربيا ودوليا.

محافظ البلقاء الدكتور فراس ابو قاعود اكد ان المحافظة ستسخر كافة إمكانياتها لتنسيق الجهود الرامية لخدمة الاستثمارات في المدينة لا سيما الخدمات الامنية للحفاظ على امن وسلامة الاستثمارات تنفيذا التوجهات الحكومية الساعة لتنفيذ رؤي سيد البلاد لخدمة الاستثمار  في المملكة فيما ستدعم كافة الجهود والتنسيق مع مختلف الاطراف لإيجاد حلول سريعه لعدد من القضايا التي طرحها المستثمرين في المدينة مشيرا الى اهمية الترويج لمزايا المحافظة الاستثمارية.


من جانبه عرض المدير العام لشركة المدن الصناعية الاردنية عمر جويعد اهم القضايا التي تتابعها الشركة مع الجهات المعنية لإيصال الخدمات للمدينة من خدمات الاتصالات والمياه والإنارة وغيرها لتوفير كافة مسببات نجاح العملية الاستثمارية والتي سيصار إلى متابعتها مع مختلف الجهات الرسمية.

واكد جويعد مواصلة الشركة لخططها الترويجية  لجذب المزيد من الاستثمارات للمدينة حيث تضم اليوم بين جنباتها ٢١ شركة صناعية ستوفر في مراحلها التشغيلية الاولى قرابة ٦٠٠ فرصة عمل فيما تتابع الشركة عدد من طلبات الاهتمام  بالاستثمار في المدينة.

من جانبه قال رئيس مجلس محافظة البلقاء ابراهيم العواملة إن المجلس سيدرس بالشراكة مع ادارة المدن الصناعية الاردنية كافة سبل دعم الاستثمار في المدينة الصناعية لتوفير المزيد من فرص العمل لابناء المحافظة وإنجاح تجربة المدينة الصناعية ودورها الهام في خدمة الاقتصاد الوطني والجهود التنموية في المحافظة والعملية الاستثمارية على حد سواء.


من جانب آخر  وفي زيارة ميدانية إلى موقع المدينة اطلع رئيس بلدية السلط الكبرى محمد الحياري على واقع الاستثمار في المدينة  كما استمع الى اهم ملاحظات المستثمرين في المدينة والية مساهمة البلدية بحلها.
وزار الحياري يرافقه رئيس مجلس إدارة شركة المدن الصناعية الدكتور لؤي سحويل والمدير العام للشركة عمر جويعد بحضور مدير المدينة محمود طمليه عدد من الشركات الصناعية اطلع خلالها على آلية عملها وفرص العمل التي وفرتها.

واستمع الحياري إلى اهم القضايا التي يمكن البلدية إن تقدم الدعم لها لخدمة الاستثمارات في المدينة وتنمية المحافظة استثماريا خلال الفترة القادمة مشيدا بحجم الانجاز المتحقق في المدينه التي يتوقع لها ان تحدث تنمية حقيقية في المحافظة.

يذكر ان المساحة الكلية لمدينة السلط الصناعية تبلغ (472) دونما سيتم العمل على  تطويرها على مرحلتين، مساحة المرحلة الاولى منها  ( 237 ) دونما ومساحة المرحلة الثانية (235) دونما حيث بلغت نسبة الانجاز في المدينة (98%)، بكلفة قاربت 10 ملايين دينار.

 

 ونظرا للطلب العالي على الإستثمار في المدينة فقد تم اشغال كافة مساحات المباني الصناعية التي أقيمت في المدينة وإجمالي مساحتها ١٠٠٠٠م٢ بالكامل  والمدنية اليوم  بصدد اقامة مباني  نمطية بمساحات مختلفة( 328م2 –813م2) وبمساحة اجمالية (10.000) آلاف متر مربع.

 

 

وتشتمل أعمال تطوير البنية التحتية للمدينة على تسوية الاراضي والطرق، ساحات اسفلتية، شبكات مياه، مجاري، قنوات تصريف مياه الامطار، كهرباء، الاعمال المدنية لشبكة الاتصالات، إنارة الشوارع.

 

كما تشتمل المدينة ايضا على ادارية و مبنى الخدمات  وخزانات ماء (خزان ارضي وخزان علوي) والمدخل الرئيسي للمدينة والاسوار على المحيط الخارجي للمدينة الصناعية.

 

اما اهم القطاعات الصناعية في المدينة تشمل (الغذائي-الطبي-الكيماوي-الهندسي -النسيجي-الورق والكرتون-البلاستيكي وغيرها).

 

 وبهدف تعزيز البيئة الاستثمارية في المدن الصناعية الجديدة واستقطاب الاستثمارات اليها، اقر مجلس الوزراء ومجلس ادارة شركة المدن الصناعية الاردنية مجموعة من الحوافز والتخفيضات على اسعار بيع الاراضي وبدلات ايجار المباني تتراوح بين (30% ٥٠%) شريطة تطبيق شروط ومعايير خاصة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى