أخبار الأردن

ترحيب تربوي بإيقاف الاعتراف بشهادة «التوجيهي» من الخارج

التاج الإخباري -لقي قرار وزارة التربية والتعليم القاضي بايقاف الاعتراف بشهادة الثانوية العامة الصادرة عن المدارس العربية بغير بلدها الاصل ترحيبا اكاديميا وتربويا، معتبرينه قرارا يصب بالاتجاه الصحيح ويسهم في تطوير مسيرة التعليم.

جاء ذلك بالرغم من حالة عدم الرضا في الاوساط المجتمعية والطلابية التي وصفت القرار «بالمجحف» بحقوق الطلبة وحرمانهم من التعليم الذي يعتبر حقا مكتسبا بغض النظر عن موقع الدراسة.

الخبير التربوي فارس حواري قال ان القرار يصب بالاتجاه الصحيح نظرا لما يشوب تلك الشهادات من الاضطراب وتسيء الى النظام التربوي الاردني الذي يتمتع بمخرجات عالية الجودة.

واضاف: التعليم يجب ان يخضع لمعايير الجودة والانضباط في ظل عدم وضوح الاجراءات التي يتم على اساسها منح الشهادات في دول الخارج، لافتا بأن تلك المدارس تستغل حاجة المواطنين دون مبررات حقه.

في حين وجد ولي امر الطالب عبدالله سليمان بان القرار تم اتخاذه فجأة ودون سابق انذار بخاصة وان الكثير من الأهالي تفكر بالتوجه الى دول الخارج للحصول على شهادات لابنائهم تحقق لهم ميولهم ورغباتهم بالتعليم وتسهم بخلق فرص عمل مستقبلية تتناسب وتطلعاتهم.

وقال: «تعليمات وانظمة الوزارة المتغيرة دعت الكثير من الأهالي للتوجه الى دول الخارج للحصول على شهادة ثانوية عامة بالرغم من ارتفاع الكلفة والمخاطرة على حياة الطلبة».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى