أخبار الأردنالبرلمان

مدير الصندوق الهاشمي لتنمية البادية الأردنية يلتقي أعضاء كتلة الشعب النيابية

التاج الإخباري – التقى عطوفة مدير الصندوق الهاشمي لتنمية البادية الأردنية الأستاذ جمال طراد الفايز ظهر اليوم الإثنين 2021/10/11 برئيس كتلة الشعب النيابية سعادة النائب ذياب المساعيد والسادة أصحاب السعادة أعضاء الكتلة وعدداً من أصحاب السعادة أعضاء مجلس النواب، حيث قدم عطوفته إيجازاً عن الصندوق وبرامجه ومبادراته والأنشطة التي ينفذها في مختلف مناطق البادية الأردنية (الشمالية والوسطى والجنوبية)، حيث أكد أن الصندوق جاء بإرادة ملكية سامية عام 2003م بهدف المساهمة في تحقيق التنمية الشاملة لمختلف مناطق البادية وتحسين مستوى معيشة أبنائها واستثمار قدراتهم وإمكانياتهم البشرية عبر إقامة المشاريع الإنتاجية التنموية، ودعم الأنشطة العلمية والثقافية والرياضية والتعليمية وتقديم الحوافز للمبدعين من أبنائها.

تم خلال اللقاء استعراض أبرز التحديات التي تواجه عمل الصندوق والتي تتمثل في شح الموارد المالية لتنفيذ مشاريع مستدامة في مناطق البادية الأردنية الأمر الذي ينعكس سلباً على الخدمات والمشاريع المستدامة في هذه المناطق سيما وأن نسبة مساحتها تبلغ (82%) من مساحة المملكة الأردنية الهاشمية.

وأشارإلى أن الصندوق يسعى لتنفيذ المشاريع الإنتاجية التنموية وتطويرها في مختلف مناطق البادية، ودعم مؤسسات المجتمع المدني في البادية، بالإضافة إلى المساهمة في عملية التدريب والتأهيل المهني لأبناء البادية بالإضافة إلى إنشاء صناديق إقراضية لغايات رفع المستوى المعيشي للمجتمعات المحلية، وتوفير القروض الميسرة لهم، وتعزيز قدرات الجمعيات العاملة في مناطق البادية، وتعزيز دور القطاع النسائي في المشاركة في التنمية المستدامة. وتطرق أيضاً إلى دور الصندوق في تنفيذ مشاريع تتعلق بإعادة تأهيل المراعي والغطاء النباتي الطبيعي لخدمة مربي المواشي في البادية.

بدورهم، أكد النواب: عبدالكريم الدغمي، مغير الهملان، عيد النعيمات، عبدالسلام الخضير، محمد الفايز، عبدالله أبوزيد، ناجح العدوان، فراس العجارمة، عائشة الحسنات، هادية السرحان، عبير الجبور، نمر السليحات، على أهمية زيادة المخصصات المتعلقة بمشاريع تنمية البادية، وتقديم الدعم الحكومي للصندوق ليكون قادراً على إنشاء وإدارة المشاريع الإنتاجية المستدامة بالشكل المناسب.

وأضاف سعادة النائب رئيس الكتلة أن هناك ظلمًا وتقصيرًا واقعين على البادية من حيث الخدمات والمشاريع المستدامة، وبالتالي لا بد من رصد مخصصات مالية للصندوق ليكون قادراً على تمويل المشاريع التنموية وصولا للمساهمة بحل مشكلتي الفقر والبطالة والنهوض بواقع البادية الأردنية التنموي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى