عربي دولي

نانسي بيلوسي تضغط على بايدن لاتخاذ قرار بشأن الانتخابات وكلوني يسحب دعمه

التاج الاخباري – قالت نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأميركي السابقة وحليفة الرئيس جو بايدن الأربعاء، إنه ينبغي لبايدن أن يقرر سريعا ما إذا كان سيمضي قدما في الانتخابات الرئاسية لكنها لم تعبر بشكل قاطع عن دعمها لترشحه.

وتشير تصريحات بيلوسي، التي لم تأخذ في الاعتبار تأكيد بايدن مرارا بأنه سيواصل السباق الرئاسي، إلى احتمال أن يواجه الرئيس موجة جديدة من الدعوات من الديمقراطيين للخروج من السباق.

وفي مقال رأي نُشر الأربعاء، في صحيفة نيويورك تايمز، سحب نجم هوليوود جورج كلوني، الديمقراطي الذي شارك في استضافة حفل تبرعات لصالح بايدن الشهر الماضي، دعمه للرئيس.

وبعد إدائه المتعثر في المناظرة الرئاسية يوم 26 حزيران، يعمل الرئيس الأميركي (81 عاما) جاهدا على منع انسحاب أعضاء الحزب الديمقراطي في الكونغرس والجهات التي تمول حملته الانتخابية وغيرهم من الحلفاء السياسيين الذي يساورهم القلق إزاء احتمال خسارته في الانتخابات المقررة في الخامس من تشرين الثاني أمام الجمهوري دونالد ترامب (78 عاما).

وقال بايدن مرارا إنه سيكون المرشح الديمقراطي وسيسعى إلى هزيمة ترامب.

وقالت بيلوسي في مقابلة مع شبكة (إم.إس.إن.بي.سي) إنها تحث الديمقراطيين في الكونغرس الذين يساورهم القلق بشأن بايدن على الامتناع عن طرح ذلك علنا في الوقت الذي يستضيف فيه الرئيس زعماء حلف شمال الأطلسي في واشنطن هذا الأسبوع.

وأضافت “لقد قلت للجميع. أيا كان ما تفكرون فيه، تحدثوا عنه على انفراد لكن لا داعي لطرحه علنا. ودعونا نرى ما ستؤول إليه الأمور هذا الأسبوع”، ووصفت الكلمة القوية التي ألقاها بايدن في قمة حلف شمال الأطلسي بأنها “مذهلة”.

وأحجمت بيلوسي عن التعبير بشكل صريح عما إذا كانت ترغب في أن يواصل بايدن السباق الرئاسي، وقالت “أريده أن يفعل ما يقرر القيام به… ونشجعه على اتخاذ قراره (بسرعة) لأن الوقت ينفد”.

وعند سؤال القائمين على حملة بايدن بخصوص تصريحات بيلوسي، أشاروا إلى رسالة بعثها بايدن إلى أعضاء الحزب الديمقراطي في الكونغرس يؤكد فيها التزامه القوي بمواصلة السباق الرئاسي والسعي لهزيمة ترامب. وأشاروا أيضا إلى تصريح أدلت به بيلوسي الثلاثاء، بأنها “مؤيدة ثابتة” لبايدن.

كلوني يسحب دعمه

وكتب كلوني في مقال الرأي “من المؤلم أن أقول ذلك لكن جو بايدن الذي كنت معه قبل ثلاثة أسابيع في حفل التبرعات لم يكن ‭‭’‬‬الشخصية القوية‭‭’‬‬ ذاتها التي كان عليها في عام 2010، ولم يكن حتى الرجل الذي نعرفه في عام 2020. لقد كان الرجل الذي شاهدناه في المناظرة”.

وأضاف “هل كان متعبا؟ نعم. نزلة برد مثلا؟ ربما… أيا يكن، يجب على قادة حزبنا أن يتوقفوا عن إخبارنا بأن 51 مليون شخص لم يروا ما رأيناه”.

وأضاف “لن نفوز في نوفمبر مع هذا الرئيس، ولن نفوز بمجلس النواب، وسنخسر مجلس الشيوخ”.

وتابع قائلا “هذا ليس رأيي الشخصي، بل رأي كل عضو في مجلسي الشيوخ والنواب وحكام الولايات الذين تحدثت معهم على انفراد… بغض النظر عما يقولونه علنا”.

وطرح كلوني اقتراحا بأن يقوم الحزب باختيار مرشح جديد خلال المؤتمر المقرر عقده في آب، واقترح أسماء عدة منها نائبة الرئيس كامالا هاريس وعدد من حكام الولايات.

وعبر عن إعجابه ببايدن وقال إنه يعتبره صديقا.

وتابع قائلا “أنا أؤمن به وبشخصيته وأخلاقياته. في السنوات الأربع الماضية، انتصر في الكثير من المعارك التي واجهها”.

وأردف “لكن المعركة الوحيدة التي لن يستطيع الفوز بها هي المعركة ضد الزمن”.

وهناك انقسام عميق بين الديمقراطيين في الكونغرس عما إذا كانوا سيواصلون دعم بايدن أم سيدفعونه للتنحي جانبا بسبب المخاوف حيال حالته الصحية وقدراته الإدراكية لكن بايدن يقول إنه لا يزال قادرا على الاضطلاع بمهام الرئاسة.

رويترز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى