عربي دولي

طعناً حتى الموت.. مقتل شاب سوري في تركيا

التاج الإخباري – تعرض شاب سوري للطعن حتى الموت في مدينة أنطاليا التركية بعد أن أوقفه ثلاثة أشخاص نزلوا من على دراجتين ناريتين وقتلوه دون سبب معروف وفروا من المكان.

وقالت موقع imece gazetesi التركي إنه بينما استمرت الهجمات العنصرية ضد السوريين، والتي بدأت بادعاء الاعتداء الجنسي على طفل في قيصري، جاءت أنباء القتل من أنطاليا، حيث تعرض عامل سوري لاجئ يبلغ من العمر 17 عاما يدعى أحمد النايف، والذي كان يسير في أحد شوارع منطقة سيريك، للطعن حتى الموت.

وأفادت بأنه بينما النايف يسير في أحد شوارع منطقة كوكيز، أوقفه ثلاثة أشخاص نزلوا من دراجتين ناريتين، وقاموا بطعنه حتى الموت.

يذكر أن أعمال عنف كانت قد اندلعت مساء الأحد الماضي، بعد اعتقال سوري للاشتباه في تحرشه بقاصر.

هذا وعلق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على الهجمات التي نفذها أتراك على منازل وممتلكات تعود لسوريين، في مدينة قيصري، مشددا على أن هذا أمر غير مقبول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى