عربي دولي

بسبب انقطاع الكهرباء.. الكنائس المصرية تفتح أبوابها للطلاب للدراسة

التاج الإخباري – أعلنت عدة كنائس في الإسكندرية فتح أبوابها لطلاب الثانوية العامة للمذاكرة فترة انقطاع الكهرباء.

وجاء ذلك في مبادرة بدأت من مارتيوس سمير الكاهن بكنيسة الشهيدة مارينا والبابا كيرلس السادس، في خطوة لحل أزمة المذاكرة بين الطلاب، خلال انقطاع الكهرباء بموسم الامتحانات.

والكنائس التي أعلنت فتح أبوابها للطلاب هي: الشهيدة مارينا والبابا كيرلس السادس، رئيس الملائكة الجليل ميخائيل بمصطفى كامل، والعذراء شارع سيف، والملاك رافائيل في العجمي.

وكان مارتيوس سمير قد كتب منشورًا له عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، يعلن فيه عن مبادرة لدعم ومساندة طلاب الثانوية العامة خلال فترة الامتحانات، وذلك بالتزامن مع قرارات رئيس مجلس الوزراء بشأن تخفيف الأحمال وزيادة مدة انقطاع الكهرباء.

وبعدها أعلن باسم محروس كاهن كنيسة رئيس الملائكة الجليل ميخائيل بمصطفى كامل أيضا، بأن الكنيسة ستفتح أبوابها لطلاب الثانوية العامة قائلا: شباب الثانوية العامة الأبطال، بعد تزايد قطع الكهرباء، وبالاتفاق مع آلاباء كهنة الكنيسة، تقرر فتح قاعة القديسة دميانة أول قاعة يمين في الدور الثاني مبنى الخدمات، للمذاكرة في أي وقت النور يقطع فيه.

وكان رئيس مجلس الوزراء المصري مصطفى مدبولي قد أعلن اعتذار الحكومة للشعب عن موضوع قطع الكهرباء، قائلا: “بيجيلى رسائل من شكاوى قطع الكهرباء ومدى معاناة المواطنين والأسر المصرية”.

وأوضح الدكتور مصطفى مدبولي في مؤتمر صحفي أنه سيتم إنهاء أزمة الكهرباء بالكامل بنهاية العام الجاري قائلا: “كما قلنا من قبل، موضحا أنه لا يوجد أزمة توليد طاقة ولا نقل ولكنها أزمة تدبير الوقود”.

ونوه بأنه تقرر فى ضوء جهود ترشيد الكهرباء، غلق المحلات التجارية 10 مساء باستثناء السوبر ماركت 1 صباحا اعتبارا من الأسبوع المقبل، موضحا أنه تم وضع خطة لتخفيف فترة انقطاع الكهرباء وتجاوز الأزمة في الصيف بتكلفة تقدر بـ مليار دولار، بجانب التعاقد على شحنات من المازوت تقدر بـ 300 ألف طن تصل بداية الأسبوع المقبل بتكلفة 180 مليون دولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى