اهم الاخبارعربي دولي

ضباب وصخور ولا إنترنت .. لماذا يصعب الوصول لطائرة رئيسي؟

التاج الاخباري – أشارت وكالة أنباء “تسنيم” الإيرانية، إلى أن المنطقة التي وقع فيها حادث مروحية الرئيس إبراهيم رئيسي، من المناطق التي يصعب الوصول إليها ولا يمكن السفر لها بالسيارة، وهذه المشكلة واجهت قوات الإنقاذ ومثلت مصاعب كبيرة.

وكانت وسائل إعلام إيرانية قالت إن طائرة هليكوبتر تقل رئيس إيران إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان واجهت صعوبة في الهبوط، الأحد، أثناء تحليقها عبر منطقة جبلية يحيط بها ضباب كثيف في طريق عودتها من زيارة لمحافظة أذربيجان غربي البلاد.

وذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء أن سوء الأحوال الجوية يعقد جهود الإنقاذ.

وفي وقت لاحق، قال مسؤول إيراني لوكالة أنباء “رويترز”، إن حياة رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان الذي كان برفقته “في خطر”.

منطقة صعبة وتحذير سابققالت وكالة “تسنيم” إن المنطقة ممطرة وضبابية جدا، وتم إصدار “تحذير برتقالي” لهذه المناطق، السبت. في موقع هبوط مروحية رئيسي، توجد صخور ضخمة يبلغ ارتفاعها أكثر من 70 مترا، مما حال دون قيام رجال الإنقاذ والأشخاص بالبحث والتقدم. تم تشكيل مجموعات وفرق شعبية في منطقة قره داغ للبحث عن مروحية الرئيس الإيراني. تقوم الفرق الشعبية والهلال الأحمر وقوات الأمن وأهالي القرى المجاورة بالبحث حاليا، لكن الظروف الجوية لا تسمح لهم بالمضي قدما. لا يوجد اتصال بالإنترنت في هذه المنطقة الوعرة. قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية إن فرق الإنقاذ تواصل تقدمها نحو مكان الحادث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى