عربي دولي

التعاون الإسلامي: علينا العمل بكل الوسائل القانونية لحماية الفلسطينيين ومحاسبة الجناة

التاج الإخباري – قال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه، إن أبناء الشعب الفلسطيني يتعرضون لحرب وحشية حصدت عشرات الآلاف من الضحايا أغلبيتهم من النساء والأطفال، ويتعرضون لحرب أتت على المستشفيات والبنية التحتية، وإن الاحتلال الإسرائيلي يضرب بعرض الحائط كل القرارات الدولية.

وشدد على ضرورة تضافر الجهود لعقد مؤتمر دولي يهدف إلى تدارس ما يجري حاليا في فلسطين، وعقد مؤتمر على مستوى وزراء الخارجية للخروج بقرارات لحماية الشعب الفلسطيني ضد ما يرتكبه الاحتلال، وليبقى الشعب الفلسطيني على أرضه.

وتابع: “علينا أن نعمل على مستوى عالمي لنوقف هذه الحرب، ونحرك كل الوسائل القانونية الأخرى لحماية الشعب الفلسطيني ومحاسبة الجناة”.

وأكد دعم المنظمة لكل القرارات التي تمخضت عن الأمم المتحدة وما قيل فيما يخص العضوية الكاملة لدولة فلسطين ليتمتع الشعب الفلسطيني بحقوقه كما هو باقي دول العالم.

ولفت إلى أن الحوار يبقى السبيل الوحيد لإحلال السلام، مؤكدا أن المنظمة تشجع كل الأطراف على الحوار للوصول إلى السلام والاستقرار المرجو في العالم العربي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى