عربي دولي

السودان.. 8.5 مليون شخص أجبروا على الفرار من منازلهم

التاج الإخباري – قالت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، إن السودان يشهد والدول المجاورة له “واحدةً من أضخم الأزمات الإنسانية وأزمات النزوح وأكثرها تعقيداً على مستوى العالم”، بعد عام من الحرب المستعرة، فيما بلغ عدد الذين أجبروا على الفرار من منازلهم أكثر من 8.5 مليون شخص، من بينهم 1.8 مليون عبروا الحدود السودانية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته المتحدثة باسم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، أولغا سارادو، اليوم الثلاثاء، في قصر الأمم بجنيف، وفقا لمركز أخبار الأمم المتحدة.

وأضافت المتحدثة: “دمر الصراع المستمر حياة السكان وملأهم بالخوف وبمرارة الفقدان، في حين تتواصل الهجمات التي يتعرض لها المدنيون وحالات العنف القائم على نوع الجنس المرتبطة بالصراع دون رادع، مما يمثل انتهاكاً للقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان. تعرضت الطبقة الوسطى المدنية في السودان لانحسار شبه كامل؛ إذ فقد المهندسون المعماريون والأطباء والمدرسون والممرضون والمهندسون والطلاب كل شيء”.

ورغم مرور عام على الحرب في السودان، أكدت السيدة ساردو، أن الآلاف لا يزالون يعبرون حدود بلادهم بشكل يومي “وكأن الأزمة قد بدأت في الأمس”، بما في ذلك ما معدله 1,800 شخص إلى جنوب السودان.

وقالت سارادو إن أعداد اللاجئين السودانيين المسجلين لدى المفوضية في مصر ازدادت خمسة أضعاف خلال العام الماضي، بمعدل يومي يتراوح بين ألفي وثلاثة آلاف لاجئ وطالب لجوء قصدوا مرافق استقبال المفوضية في منطقة القاهرة الكبرى ومدينة الإسكندرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى