عربي دولي

نجاة طيار أمريكي قفز من مقاتلة إف 16 قبل تحطمها قبالة كوريا الجنوبية

التاج الإخباري – نجا طيار بالقوات الجوية الأمريكية من سقوط طائرة مقاتلة من طراز “إف-16 في البحر قبالة الساحل الجنوبي الغربي لكوريا الجنوبية، يوم الأربعاء، وهو ثاني حادث تحطم من نوعه خلال أقل من شهرين.

ذكر الجناح المقاتل الثامن في سلاح الجو الأمريكي في بيان إن الطيار – الذي لم تكشف هويته – لم يفقد الوعي، ونقل إلى منشأة طبية لتقييم حالته.

وأضاف الجناح الثامن أنه عمل مع شركاء هذه المهمة من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية عن كثب لانتشال الطيار الذي تعرض لحالة طوارئ “غير معروفة حتى الآن” أثناء الرحلة، وقفز من الطائرة قبل أن تسقط في البحر.

يجري الجيش الأمريكي تحقيقا لمعرفة سبب الحادث، الذي تردد أنه وقع في المياه القريبة من مدينة سيوسان الساحلية.

ووقال الكولونيل ماثيو سي غايتكي، قائد الجناح الثامن، “ممتنون للغاية لقوات الإنقاذ في كوريا الجنوبية، ولجميع زملائنا في الفريق الذين سهلوا عملية الانتشال السريعة لطيارنا، وسنحول تركيزنا الآن إلى البحث عن الطائرة وانتشالها.”

كان الجناح المقاتل الثامن، الذي يتكون من سربين من طائرات إف-16، شهد حادث تحطم طائرة من طراز إف-16 أيضا في ديسمبر الماضي.

وقال الجناح بعد ذلك إن الطيار واجه مشكلات أثناء رحلة تدريبية روتينية، وتم انتشاله بأمان بعد أن قفز من الطائرة قبل أن تتحطم في البحر بالقرب من مدينة جونسان.

أ ب ف

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى