عربي دولي

مسؤولو أميركا: العثور على الأهداف الحوثية أصعب مما كان متوقعًا

التاج الإخباري – أفادت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية نقلاً عن مسؤولين أمريكيين، السبت، بأن الضربات ضد مواقع الحوثيين باليمن دمرت نحو 90% من أهدافها.

وقال مسؤولون أمريكيون، الحوثيون ما زال لديهم نحو 75% من قدراتهم على إطلاق الصواريخ والمسيرات.

وقالت نيويورك تايمز عن مسؤولين أمريكيين، أن العثور على الأهداف الحوثية أصعب مما كان متوقعًا.

وفي وقت سابق، قالت الولايات المتحدة وبريطانيا في بيان مشترك، الجمعة، إنهما تهدفان من خلال الضربات المشتركة التي استهدفت مواقع لجماعة الحوثي في اليمن، إلى تخفيف حدة التوترات واستعادة الاستقرار في البحر الأحمر.

وأضاف البيان المشترك: “لن نتردد في الدفاع عن الأرواح وحماية تدفق التجارة عبر أحد أهم الممرات المائية في العالم في مواجهة التهديدات المستمرة”.

وقصف الجيشان الأمريكي والبريطاني، أكثر من 10 مواقع يستخدمها الحوثيون، أمس الجمعة، في ضربة انتقامية واسعة النطاق باستخدام صواريخ توماهوك التي تطلقها السفن الحربية والطائرات المقاتلة، حسبما قال العديد من المسؤولين الأمريكيين لوكالة “أسوشيتد برس”.

وأضاف المسؤولون أن الأهداف العسكرية شملت مراكز لوجستية وأنظمة دفاع جوي ومواقع لتخزين الأسلحة.

وفي أول تعليق على الضربات، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن في بيان نشره البيت الأبيض: “لقد عرّضت هجمات الحوثيين الأفراد الأمريكيين والبحارة المدنيين وشركائنا للخطر، كما عرضت التجارة للخطر وحرية الملاحة وقد تأثرت أكثر من 50 دولة في 27 هجومًا على الشحن التجاري الدولي”.

من جانبه، قال رئيس وزراء بريطانيا ريشي سوناك إن المملكة المتحدة ستدافع دوما عن حرية الملاحة وتدفق التجارة و”نفذنا ضربات استهدفت منشآت عسكرية يستخدمها الحوثيون في اليمن”، مضيفًا: “البحرية الملكية ستواصل دورياتها بالبحر الأحمر ضمن عملية حارس الازدهار؛ لردع الحوثيين”.

وتمثل هذه الضربات أول رد عسكري أمريكي ضد الحوثيين على حملة متواصلة من الهجمات بطائرات بدون طيار وصواريخ على السفن التجارية منذ بداية الحرب في إسرائيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى