أخبار الأردنإقتصادعربي دولي

مصر تقضي على أحلام إسرائيل مع الأردن والعراق

مصر تعمل على ربط المنطقة من طابا بالعريش وبورسعيد،

التاج الإخباري – أكد أستاذ هندسة الطرق بجامعة بني سويف المصرية عبد الله أبو خضرة، أهمية مشروعات النقل المتطورة التي تطلقها مصر، وبينها مشروع خط التجارة العربي الذي أعلن عنه أمس.

وأشار الخبير المصري في تصريحات لـRT إلى أن مصر تعمل على ربط المنطقة من طابا بالعريش وبورسعيد، ثم سيكون هناك حركة نقل بحري تربط الأردن والجانب الشرقي من خليج العقبة بطابا ونويبع وسيتم الربط بخط السكك الحديدية للعريش ثم إلى بلوظة وبئر العبد، حتى شرق بورسعيد، ومع الأنفاق قد يتم الربط حتى غرب بورسعيد أيضا، ما يعني الربط بين البحرين الأحمر والمتوسط.

قد يتم الربط حتى غرب بورسعيد أيضا، ما يعني الربط بين البحرين الأحمر والمتوسط.

وأوضح أن المشروع الذي سيضم مصر والأردن والعراق، سوف يساهم في نقل حركة التجارة القادمة من الخليج، ونقلها بشكل بحري في زمن بسيط، ثم عملية النقل عبر خطوط السكك الحديدية، أو ما يسمى بالنقل متعدد الوسائط.

 

وأشار أستاذ هندسة الطرق إلى أن تلك المشروعات تفتح على جانبيها مناطق لوجيستية وصناعية، لأن مرور خط السكك الحديدية يفتح لكل المناطق الموجودة مجالات للتنمية وجذب للاستثمارات.

 

وأوضح أن منطقتي وسط وشمال سيناء في حاجة لاستثمارات عديدة، خاصة وأن تلك المنطقة غنية بالمحاجر، وعندما يكون هناك خطوط بهذا الشكل سيساهم في جذب المستثمرين لتلك المنطقة بشكل كبير.

وشدد على أنه بالربط بين البحرين الأحمر والمتوسط، تكون مصر نجحت في إنشاء خط تجارة جديد، سيزيد من عملية الجذب الاستثماري لتلك المنطقة ، وينهي على أي آمال وطموحات لأي مناطق مجاورة لمثل هذه المشروعات، بالإضافة للخط الرابط بين ميناءي السخنة والاسكندرية، وبالتالي يكون هناك خطين يربطان البحرين الأحمر والمتوسط، وقربت المسافات بشكل كبير، موضحا أن هذا المشروع ينهي آمال وطموحات إسرائيل بانشاء مشروع مماثل في ميناء أشدود.

وأكد أن مشروعات النقل واللوجيستيات التي تقوم بها مصر تحمل أهمية كبيرة على كافة المستويات وعلى رأسها الاقتصادية، مشيرا إلى أن إيحاء الخط القديم (الفردان وبئر العبد ورفح وطابا)، وتنفيذ خط جديد حتى العريش تكون تم تحقيق تغطية أكبر لشبه جزيرة سيناء، وسيكون بمثابة تغيير الخريطة الجغرافية لشبه جزيرة سيناء من حيث المناطق الصناعية والاستثمارية والاقتصادية وستغير الحياة بشكل كامل للمنطقة.

وكان وزير النقل المصري كامل الوزير، قد أعلن عن تدشين خط "التجارة العربي"، وذلك بالتعاون مع كل من الأردن والعراق، عن طريق الموانئ المصرية.

وقال خلال كلمته بافتتاح محطة تحيا مصر متعددة الأغراض في ميناء الإسكندرية، بحضور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي: "عملنا بروتوكول تعاون بنعمل خط "التجارة العربي" لنقل بضائع الأردن والعراق ودول الخليج، عن طريق النقل البري إلى منطقة العقبة وإحنا من منطقة العقبة إلى طابا عن طريق عبارات وذلك من أجل تعظيم الموانئ وحركة التجارة".

وأكد الوزير أنه "تم التنسيق مع كافة الجهات الأمنية، والقوات المسلحة لتعظيم التجارة والموانئ وخدمة أشقائنا في منطقة الخليج العربي وخاصة الأردن والعراق لنقل صادراتهم للعالم عن طريق الموانئ المصرية".

وأضاف أن خط التجارة العربي يستهدف نقل بضائع الأردن والعراق ودول الخليج، بريا وباستخدام السكك الحديد إلى منطقة العقبة.

وأوضح أن شركة الجسر العربي للملاحة تنقل بضائع الأردن والعراق ودول الخليج، من العقبة إلى طابا ونويبع باستخدام عبارات شركة مملوكة لـ مصر والأردن والعراق.

ولفت إلى أن الخط يساهم في انتقال الصادرات الأردنية والعراقية إلى أمريكا وكل دول أوروبا، معلنا الاتفاق مع الشركاء في شركة cma على النقل بنظام الفراغات، على المراكب التي تأتي لمنطقة بورسعيد.

وأشار إلى التنسيق مع كل الأجهزة الأمنية والقوات المسلحة، مضيفا: "نتحرك من طريق عرضي 1؛ إما ندخل على شرق بورسعيد أو نمر عبر الأنفاق والعبور لغرب بورسعيد".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى