عربي دولي

تهديد ووعيد من بوتين! أبرز ما قاله الرئيس الروسي اليوم

التاج الإخباري – أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء، 21 سبتمبر بأول تعبئة للجيش في بلاده منذ الحرب العالمية الثانية، منذرا الغرب أنه إذا استمر فيما وصفه "بالابتزاز النووي" فإن موسكو سترد بكل القوة التي لديها في ترسانتها الضخمة.
              
وقال بوتين في خطاب بثه التلفزيون الروسي "إذا تعرضت وحدة أراضينا للتهديد، سنستخدم كل الوسائل المتاحة لحماية شعبنا، هذا ليس خداعاً".
              
وأضاف بوتين أنه وقع مرسوما بالتعبئة الجزئية. وتعد الخطوة تصعيداً كبيرا في الصراع.
              
وقال بوتين إن هدفه هو "تحرير" منطقة دونباس في شرق أوكرانيا، وإن أغلب الناس الذين يسكنون مناطق باتت روسيا تسيطر عليها هناك لا يريدون حكم كييف.

الحرب في أوكرانيا تتسبب لأسوأ مواجهة مع الغرب منذ 1962

وتسببت الحرب، التي أدت لأسوأ مواجهة مع الغرب منذ أزمة الصواريخ الكوبية في 1962، في مقتل عشرات الآلاف وأطلقت العنان لتضخم جامح أثر بشدة على الاقتصاد العالمي.
              
وأضاف بوتين أنه وقع مرسوما بالتعبئة الجزئية. وتبدأ عملية التعبئة على الفور وتسري على أي فرد خدم جندياً محترفاً في روسيا ولا تشمل المجندين.
              
وقال وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو في تصريحات منفصلة إن من المتوقع استدعاء 300 ألف فرد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى