عربي دولي

مروان عيسى يكشف تفاصيل جديدة حول “سيف القدس” واختطاف شاليط

التاج الإخباري – حسين أبو خريس

قال نائب قائد أركان كتائب القسام مروان عيسى، في أول ظهور إعلامي له ، مساء يوم الأحد، إنّ معركة “سيف القدس” مثّلت مرحلة فارقة وسيكون لها ما بعدها.

وأضاف عيسى، خلال مقابلة حصرية مع برنامج “ما خفي أعظم” الذي تبثّه قناة الجزيزة: “لقد خضنا هذه المعركة من أجل القدس، وسعينا خلالها إلى زيادة غلتنا في ملف تحرير الأسرى من السجون الصهيونية”.

وأكّد نائب القائد العام لكتائب القسام، على أنّ ملف الأسرى سيبقى حاضرًا في كل وقت، لافتًا إلى أنّ المقاومة الفلسطينية ستفاجئ العدو والصديق.

وأوضح أنّ “البعض يُشكك في قدرة المقاومة على الصمود في مقارعة الاحتلال، ولكننا نؤكد أن المقاومة في داخل فلسطين، وستفاجئ العدو والصديق بعون الله”.

وأشار إلى أنّ “هذه الأثمان دفعناها وسندفعها في طريق الحرية، وآخرها في معركة سيف القدس التي توحدنا فيها جميعا، مثلث مرحلة مهمة وفارقة، أسأنا فيها وجه الاحتلال”.

وفيما يخصّ قائد كتيبة غزة في كتائب القسام الشهيد باسم عيسى، الذي اغتالته طائرات الاحتلال خلال العدوان الأخير على غزة، كشف مروان عيسى، عن إنجازات وأسهامات الشهيد باسم خلال في عملية الاحتفاظ بشاليط.

وقال: “إنّ الشهيد باسم لعب دورًا مهمًا في إخفاء الأسير الإسرائيلي جالعاد شاليط”، مبيّنًا أنّه هو من أنشئ وحدة الظل المكلّفة بحماية شاليط ومراقبته.

وذكر أنّ جيش الاحتلال الإسرائيلي، حاول أكثر من مرة اختطاف قادة من المقاومة الفلسطينية، وعرض أموالًا فلكية لكل من يدلي بمعلومة عن “شاليط” خلال أسره، كما خطط لتنفيذ عمليات لاستعادته، ولكن كل جهوده باءت بالفشل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى