اخبار فلسطيناهم الاخبارخبر عاجلعربي دولي

اجتماع في قطر لبحث “صفقة موسعة” بين حماس والاحتلال

التاج الإخباري – قالت مصادر، الثلاثاء، إن مديري الموساد الإسرائيلي ووكالة المخابرات المركزية الأميركية “سي.آي.إيه” يجتمعان مع رئيس الوزراء القطري في الدوحة “للبناء على التقدم” المحرز على صعيد تمديد الهدنة المعلنة بين الاحتلال إسرائيلي وحركة حماس لمدة 48 ساعة.

وأضاف المصدر أن مسؤولين مصريين حضروا الاجتماع في الدوحة، الذي سيتناول أيضا المرحلة التالية من اتفاق محتمل.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أن رئيس الموساد وصل إلى قطر لبحث صفقة تبادل واسعة تشمل الجنود الاحتلال الإسرائيلي الأسرى لدى حماس.

وقال الاحتلال إن الهدنة قد تمتد إلى أجل غير مسمى طالما استمرت حماس في إطلاق سراح ما لا يقل عن 10 من الرهائن يوميا.

ولكن مع بقاء عدد أقل من النساء والأطفال المحتجزين في غزة، فإن الحفاظ على الأسلحة صامتة بعد الأربعاء قد يتطلب التفاوض لإطلاق سراح بعض الرجال الإسرائيليين على الأقل للمرة الأولى.

وقال الوزير الاحتلال جدعون ساعر العضو بالحكومة الأمنية لراديو الجيش إنه تم الاتفاق على التمديد لمدة يومين بموجب شروط العرض الأصلي، وما زال الاحتلال مستعدة لتمديد الهدنة بشكل أكبر إذا تم إطلاق سراح المزيد من الرهائن.

وسيعرف الاحتلال متى تنتهي الهدنة لأن القتال سيبدأ من جديد.

وأضاف “فور الانتهاء من إطار عمل استعادة الرهائن، سيتم استئناف القتال”.

وتابع قائلا: “لدينا كل النية لتنفيذ أهداف الحرب بما يشمل الإطاحة بحماس في غزة”.

ماذا يحدث في اليوم الخامس من الهدنة؟

تشير الأوضاع في غزة إلى التزام القوات الاحتلال ومقاتلي حركة حماس بالهدنة بين الجانبين ولليوم الخامس على التوالي بعد تمديد وقف لإطلاق النار استمر 4 أيام في آخر لحظة ليومين إضافيين من أجل إتاحة الفرصة لإطلاق سراح المزيد من الرهائن. لاح في الأفق عمود دخان واحد فوق الأراضي القاحلة بمنطقة الحرب في شمال قطاع غزة وكان مرئيا عبر السياج في إسرائيل، لكن لم يكن هناك أي مؤشر على وجود طائرات في السماء أو دوي انفجارات. أبلغ الجانبان عن إطلاق نيران مدفعية إسرائيلية على حي الشيخ رضوان بمدينة غزة في الصباح، لكن لم ترد تقارير فورية عن سقوط خسائر بشرية. قال متحدث باسم جيش الاحتلال “بعد اقتراب مشتبه بهم من قوات الجيش، أطلقت دبابة الاحتلال قذيفة تحذيرية”.

5 أيام من الهدنةخلال الهدنة، أطلق حركة المقاومة الإسلامية “حماس” سراح 50 امرأة وطفلا إسرائيليا من بين 240 أسير وأسيرة من جنوب الأراضي الفلسطينية المحتلة خلال هجوم مباغت في 7 أكتوبر. في المقابل، أطلق الاحتلال سراح 150 معتقلا أمنيا من سجونها، جميعهم من النساء والقصر. أفرجت حماس بشكل منفصل عن 19 رهينة من الأجانب، معظمهم من عمال المزارع التايلانديين، بموجب اتفاقات منفصلة موازية لاتفاق الهدنة.
رويترز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى