أخبار الأردناهم الاخبارتقارير التاج

الراعي: من يمارس الجنس مع طفلة لا تتجاوز 15 عاماً يُحكَم بالإعدام

الراعي:القوانين الأردنية متقدمة في مجال حماية حقوق الأطفال
الراعي: قانون حماية الطفل يعتبر من أهم القوانين
الراعي: المادة 9 من قانون الجرائم الإلكترونية جرّمت الإعتداء الإلكتروني بحق الأطفال

التاج الإخباري – عدي صافي 

تحدّث المختص في القانون الجزائي الدكتور أشرف الراعي عن أهمية ومدى تقدم القوانين الأردنية في مجال قوانين حماية الطفل. 

وقال الراعي خلال فيديو بثّه عبر حسابه الشخصي إنَّ القوانين الأردنية متقدمة في مجال حماية حقوق الطفل؛ لما تفرضه من عقوبات على مرتكبي الجُرم بحقّ من هم أقل من 15 عاماً. 

وضرب الراعي مثالاً عن جريمة وقعت في المملكة المغربية تحدثت عن اعتداء جنسي من قبل شخصين على طفلة لا يتجاوز سنها ١٥ عاماً، حيث تناوبا على فعلتهما مما أدى إلى حدوث حَمل لها، وعلى اثر ذلك تقدم ذويها بشكوى أفضت إلى الحكم لمدة عامين على مرتكبي الجريمة وفق نصوص القوانين المغربية مما أحدثَ حالة من الضجة داخل الأوساط الحقوقية والشعبية المغربية؛ بسبب قلة مدة الحكم. 

وبين أنَّ القانون الأردني تعامل مع ممارسة الجنس مع طفلة قاصر، موضحاً أنه وفي حال حدوث الفعل وإن كان برضى الطفلة فإنه لا يعتدّ به؛ حيث يحكم الفاعل بالإعدام. 

وذكر الراعي أنَّ هنالك قضية لمحاولة تحرش شخص بطفل يبلغ من العمر ١١ عاماً، حكمت المحكمة بها السجن 7 سنوات لمرتكب الفعل. 

أهمية المادة ٩ من قانون الجرائم الإلكترونية

وأشار الراعي لأهمية المادة 9 من قانون الجرائم الإلكترونية؛ التي تحدثت عن قضايا الإعتداء الكترونياً على الأطفال شاملاً الأشخاص ذوي الإعاقة، معتبراً أن القوانين الأردنية متقدمة في مجال حماية حقوق الطفل. 

قانون الطفل سينقل حياة الأطفال بشكل نوعي

وقال إنَّ قانون حماية الطفل الذي أُقر يعتبر أحدّ أهم القوانين لما وفره من حماية للأطفال من الإعتداءات، حيث سيوفر نقلة نوعية لهم. 

وبين أنَّ القانون هُوجمَ من قبل شريحة واسعة؛ معتبرين أنها سيفرغ الأباء من سلطتهم على أطفالهم، إلا أنه هام وسيوفر حماية للأطفال؛ لا سيما وأنَّ هنالك اعتداءات كثيرة تقع للأطفال بالسرّ ولا يعلم بها أحد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى