أخبار الأردناهم الاخبار

أبو رمان لـ”التاج”: إضافة “والأردنيات” هي توطئة لتعديل قانون الأحوال المدنية و التجنيس، وليس مجاملة لغوية

التاج الإخباري – محمد الشلول / يزن العدوان

صرح النائب السابق معتز أبو رمان عبر برنامج “ع المكشوف” الذي يعرض على التاج TV، إن إضافة كلمة “أردنيات” إلى الدستور ليست تجميلية بل تعتبر استزادة لغوية وهناك أسباب اخرى سيترتب عليها في المستقبل أبعاد سياسية ودينية وإجتماعية.

وقال أبو رمان عند وضع كلمة “أردنيات” هنا لم تعد خطاباً وانما نصاً دستورياً يتوجب عليها فيما بعد أبعاد قانوينة مختلفة وعند الحديث عن الدستور، ينبغي أن لا تشكل العاطفة عبئاً، مشيراً إلى منع ترسيخ فكرة الوطن البديل وكذلك قضية أبناء الأردنيات وإمكانية استفادتها من هذه الإضافة إذ يوجد نحو نصف مليون طفل يمكن أن يتم تجنيسهم بعد التعديلات الدستورية.

وذكر أن هناك أحداث وأسباب تتعلق بالتعديل منها الهوية الجامعة والوطن البديل وتجنيس أبناء الأردنيات، وأن كلمة “الأردنيات” لم تكن لتكريم المرأة التي تعودنا أن تكون كذلك منذ نشاة الدستور عام 1952 الذي حمل بين طياته تكريم المرأة ومكانة المرأة واضحة عند النظر لوجودها السياسي والخدمي والأمني بمؤسسات الدولة.

واستهجن عدم خروج الحكومة بتوضيح رسمي لتجنب معترك شعبي بعد إضافة كلمة “أردنيات” إذ أصبح لدينا “شعور بالشك باليقين ويقين بالشك” وأننا كأردنيين لسنا ضد المشروع الإصلاحي ولكن لدينا هواجس وشعور بالقلق من خلال النصوص والتعديلات الجديدة وهنا نسترشد إلى نوايا الحكومة إلى أن التعديلات ستخدم قضية التجنيس والوطن البديل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى