أخبار الأردناهم الاخبار

فاعليات نيابية وحزبية: مواطنتنا على أساس الالتزام بسيادة القانون

التاج الاخباري- أكدت فاعليات نيابية وحزبية وشعبية التفافها، ووقوفها خلف الملك عبدالله الثاني وولي عهده الأمير الحسين بن عبدالله الثاني وتمسكها بأبجديات الولاء والانتماء للقيادة الهاشمية وتقوية الجبهة الداخلية، في هذه المرحلة للتصدي لكل ما يستهدف أمن واستقرار الأردن

كتلة المستقبل النيابية

وأكدت كتلة المستقبل النيابية حرصها وتمسكها بأبجديات الولاء والانتماء للقيادة الهاشمية المظفرة، لافتة إلى أن الأردن قادر على تجاوز مختلف المحن والصعاب الداخلية والخارجية

كما أكدت الكتلة النيابية في بيان اليوم الخميس على لسان ناطقها الإعلامي النائب عبد السلام الذيابات إيمانها المطلق برؤى وتوجيهات الملك عبد الله الثاني الحكيمة تجاه مختلف التحديات وصولا لأردن المستقبل المشرق والأنموذج بالخير والعطاء

واشارت الكتلة الى أنه وبحنكة الملك تمكنت القوات المسلحة الأردنية الباسلة والأجهزة الأمنية من إفشال محاولة مجموعة من الأشخاص العبث بأمن الأردن واستقراره ومحاولاتهم البائسة في زعزعة منظومته الأمنية المتماسكة تحقيقاً لأهداف ومآرب جهات خارجيه لا تريد لهذا الوطن وشعبه الخير والفلاح مستغلة الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن ومحاولة الاصطياد بالماء العكر

كما أكدت دعمها ومساندتها لكل جهد يقوم به الملك عبدالله الثاني القائد الأعلى للقوات المسلحة الأردنية، للحفاظ على أمن الوطن واستقراره وليبقى الاردن عنوانا للأمن والاستقرار، ومنارة للخير والعطاء

*كتلة العدالة النيابية

وأكد رئيس وأعضاء كتلة العدالة النيابية اعتزازهم وافتخارهم بحكمة الملك عبدالله الثاني، في تعاطيه مع التحديات الداخلية والخارجية

وقالت الكتلة، على لسان رئيسها النائب مجحم الصقور في البيان الصادر عنها اليوم الخميس، إن الشعب الأردني بكافة مكوناته وأطيافه يقفون صفاً واحداً متيناً خلف قيادته في تجاوز كل المحن والأزمات وليضرب أروع الأمثلة في التكاتف واللحمة بين كافة أبنائه للحفاظ على الأردن الأنموذج

وشددت الكتلة النيابية على أن الأردن سيبقى واحة الأمن والأمان والعطاء، شعاره كرامة الإنسان فوق كل الاعتبارات، مبينة أن الشعب الأردني أبدى دائما ثقته ووقوفه خلف جلالته في كافة الظروف والأوقات، التي تمر بها المملكة

وأشادت الكتلة بتأكيدات جلالته حول سيادة القانون، وأن الأردن دولة مؤسسات وقانون، لافتة إلى أن البناء الإيجابي الذي أكده الملك جاء جليا واضحا خلال العديد من لقاءاته وأوراقه الملكية السامية، سيما الورقة السادسة التي جاءت تحت عنوان “سيادة القانون أساس الدولة المدنية” باعتبارها موقفا ومنهجا من الضرورة تدريسه وتعزيزه ما أمكن

ودعت العدالة النيابية الجميع إلى الانسجام مع بوصلة القيادة الهاشمية مندمجين مع وطننا تحت مظلة سيادة القانون، ننبذ كل فاسد ومفسد، وأن تكون مواطنتنا على أساس الالتزام بالأنظمة والقوانين والأعراف والتقاليد الأصيلة، وأن نعتمد الشفافية والعدالة في أقوالنا وأعمالنا وحكمنا على الأمور، وأن تكون انطلاقتنا أن لا أحد أكبر من الأردن، كما قال الملك

واشارت الكتلة إلى أن ما وصلنا إليه اليوم من تسارع في احتواء الوباء رغم قلة الإمكانيات والموارد لم يكن سينجز لولا إصرار قيادتنا وشعبنا العظيم وظهور معدنه الأصلي والحقيقي الذي يبديه وقت الصعاب للمحافظة على كل ذرة تراب من أرض وطننا العزيز

* كتلة العزم النيابية

وأكد رئيس وأعضاء كتلة العزم النيابية التفافهم حول القيادة الهاشمية، معربين عن اعتزازهم وثقتهم برؤى وحكمة الملك عبدالله الثاني في تعامله مع المستجدات الداخلية والخارجية التي تحيط الأردن

وقالت الكتلة على لسان رئيسها النائب خالد ابو حسان في البيان الصادر عنها اليوم الخميس، إن كل الأردنيين يقفون خلف قيادته الهاشمية واثقين بأنهم معه سيتجاوزون كافة التحديات طال أمدها أو قصرت

وزادت أن أمن الأردن واستقراره فيه فوق كل الاعتبارات، مبينة أن الشعب الأردني أبدى دائما ثقته ووقوفه خلف جلالته في كافة الظروف التي مرت بها المملكة منذ تأسيسها

وأعربت عن تثمينها وتأكيدها للتوجيهات الملكية التي أكدها جلالته حول سيادة القانون، وكرامة الانسان الأردني وأن الاردن دولة لها مؤسساتها وثوابتها الوطنية الراسخة، وان الأردن بهمة شعبه وجيشه واجهزته الأمنية عصي امام كل المؤامرات التي تحاك له بالظلام

ودعت كتلة العزم، الجميع الى الانصهار مع قيادتهم الهاشمية، مستندين بوطنيتنا الحقة بما تربينا عليه من قيم راسخة أكدها الهاشميون عبر التاريخ خلال ممارسة إنسانية شهدناها منهم فكانوا القدوة التي سرنا على نهجها بأن “الانسان الاردني أغلى ما نملك”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى