اهم الاخبار

الربضي: الأردن انجز 116 اجراءً اصلاحيا ضمن مخرجات مؤتمر لندن

التاج الإخباري – افتتح وزير التخطيط والتعاون الدولي د. وسام الربضي الاجتماع الثاني لفريق عمل الأردن (Jordan Taskforce) لمتابعة نتائج مبادرة مؤتمر ‏لندن، والذي تم عقده في وزارة التخطيط والتعاون الدولي برئاسة أردنية بريطانية مشتركة وعبر تقنية الاتصال المرئي.

وشارك في الاجتماع عدد من شركاء الأردن الدوليين والمؤسسات الدولية، حيث تم اطلاعهم على الإنجازات فيما يتعلق بتنفيذ الإصلاحات ضمن مصفوفة الإصلاحات للخمس سنوات، وأولويات الإصلاح للسنة القادمة، بالإضافة إلى التحديات المالية والاقتصادية في ظل تبعات جائحة كورونا.

كما ناقش الاجتماع التطورات على مستوى الاقتصاد الكلي والوضع المالي في ظل جائحة كورونا، كما تم عرض ابرز الاصلاحات التي تم تنفيذها خلال الاثني عشر شهرا الماضية بالإضافة الى الاصلاحات قيد التنفيذ.

وحضر الاجتماع مدير إدارة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الوكالة البريطانية للتنمية الدولية السيد مارك برايسون ريتشاردسون ووزير المالية د. محمد العسعس.

وقال وزير التخطيط والتعاون الدولي د. وسام الربضي ان هذا الاجتماع الدوري يهدف الى تعزيز التنسيق مع الشركاء الدوليين نحو دعم مسيرة الاصلاح والنمو ضمن مبادرة لندن التي تم اطلاقها العام الماضي بدعم من الحكومة البريطانية. كما يأتي الاجتماع ضمن جهود وزارة التخطيط والتعاون الدولي في التنسيق مع الجهات المانحة والمؤسسات الدولية لإبراز جهود الحكومة فيما يتعلق بمسيرة الاصلاحات المالية والاقتصادية واطلاع المجتمع الدولي على اولويات الاصلاح الاقتصادي على مدى العام القادم ودور المجتمع الدولي والشركاء في تقديم المساعدات والدعم لإتمام مثل هذه الاصلاحات التي ستؤدي بالنهاية تحقيق نمو اقتصادي وتوفير فرص العمل.

وأكد ان الحكومة قدمت خلال الاجتماع تقريبا 116 اجراء او اصلاح اقتصادي ومالي تم انجازه ضمن مصفوفة الإصلاحات للخمس سنوات (2018-2022) وهناك 112 اجراء واصلاح جديد يجري العمل على تحقيقها.

وجدد الوزير الربضي التزام الحكومة الأردنية بالاستمرار في تنفيذ مصفوفة الإصلاح الخمسية وتنفيذ إصلاحات هيكلية ومالية شاملة لتحفيز النمو وخلق فرص العمل.

شارك في الاجتماع كبار المسؤولين من كل من (المملكة المتحدة، والولايات المتحدة الامريكية، والاتحاد الأوروبي، وكندا، والمملكة العربية السعودية، واليابان، وكوريا، والمانيا، وفرنسا، وايطاليا، وهولندا، والنرويج، والسويد والبنك الدولي، والمنسق المقيم للأمم المتحدة، والبنك الاسلامي للتنمية، وصندوق النقد الدولي، والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، وبنك الاستثمار الأوروبي، ومؤسسة التمويل الدولية، والبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية، والوكالة الفرنسية للتنمية، وصندوق أبو ظبي للتنمية، والصندوق الكويتي للتنمية، والصندوق السعودي للتنمية، والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، ومنتدى الاستراتيجيات الأردني، والمجلس الاقتصادي والاجتماعي). (بتر)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى