أخبار الأردناهم الاخبار

لم يكن مقتل خشان بسبب 4000 يورو وإنما خلافات أخرى …

التاج الإخباري – سندس خضر-ضجت مواقع التواصل الاجتماعي يوم أمس بمقتل نبيل خشان البالغ من العمر 29 عاماً بمنطقة الفولنتار (سوق الخضار ) وذكر خال المغدور به الإعلامي أحمد خشان باتصال خاص مع ” التاج ” أن الحادثة المتداولة ليست صحيحة وبأن الخلاف الذي حدث ليس على 4000 يورو فبالأساس والد نبيل هو صاحب السوق .

وفي التفاصيل ذكر أن الحادثة كانت ما بين 3-4 عصراً وكان المغدور به نبيل في سيارته مع شخصٍ آخر وأتى 3 أشخاص منهم واحد تخفى عن العلن وأثنين حاولوا اقتحام السيارة واخراجه منها ، وحاول الهروب منهم لكن الشخص الثالث خرج من مخبأه و طعنه في قدمه اليسرى من الخلف تحديداً في منطقة الشريان الرئيسي محاولاً بعدها في جهة الصدر لكن الشخص الذي مع نبيل حاول إنقاذه ، ولم يستطع الطاقم الإسعافي إنقاذه رغم نقله إلى المستشفى ، حيث توفي هناك نتيجة فقده الكثير من دمائه .

وذكر خال المغدور به أن الفولنتار في رومانيا بالأساس هو سوق يجمع مختلف الجنسيات وهو سوق كبير جداً وهو لوالد نبيل خشان ولم يحدث أي مشاكل مع الذي قتله من قبل وهو بالأساس من مُستأجرين السوق من أصل (تركي- كردي ) ، ولكنه وضح بأن والد نبيل سافر إلى اسبانيا هو وزوجته لإدارة أعمالهم في الفترة الماضية ، وبقي نبيل في السوق لمتابعة العمل داخله لذلك لغاية الآن لا يعلم أحد سبب الخلاف الحقيقي الذي أسفر عن مقتله ولكنه ليس 4000 يورو كما يتم تداوله على المواقع الإخبارية .

وأوضح أن الشاب لم يكن له أي خلافات مع أحد وكانت خطبته الأسبوع القادم ولكنه انقضى عمره قبل ذلك واصبحت قضية الأسرة الإمساك بالذي طعن الشاب ومحاسبته أمام القانون، مؤكداً على أن دور السفارة الأردنية والفلسطينية في الضغط على الحكومة الرومانية كان واضحاً منذ معرفتهم بالقضية وهم بانتظار الإمساك
بالشخص الثالث بعد القبض على الشخصين الذين تهجموا على السيارة، ومعرفة ما الذي حدث بالضبط .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى