صحة

الطاعون قادم للبشرية من جديد

التاج الإخباري – بعد ما تأكدت السلطات في الصين من إصابة أحد الرعاة في منطقة منغوليا الداخلية بالطاعون الدبلي، تخشى السلطات من تفشي المرض بين البشر ما دفعها إلى إطلاق تحذير للسكان.والطاعون هو مرض بكتيري شديد العدوى، تسببه بكتيريا تسمى يرسينيا بستيس Yersinia pestis ، وقد تؤدي إلى وباء قاتل إذا لم تتم معالجتها مبكرا.

يرجح نشوء الطاعون في آسيا الوسطى وشرق آسيا، قبل انتقاله إلى مناطق أخرى من العالم، وقد شهد العالم ثلاثة أوبئة عالمية بالطاعون في أعوام 541 و 1347 و 1894 م.المرض أطلق عليه اسم “الموت الأسود”، وقد كان ثاني أكبر كارثة تؤثر على أوربا خلال أواخر العصور الوسطى بعد المجاعة الكبرى، ويقدر أنه قتل ما بين ملايين البشر (ما بين 30 إلى 60 في المئة من الأوروبيين في ذلك العهد).

كيف ينتقل الطاعون؟

يرسيينيا بستيس موجودة في كثير من الحيوانات خاصة القوارض مثل الفئران والجرذان وكذلك الأرانب والسناجب وكلاب البراري. وتنتقل الجرثومة إلى البشر عن طريق لدغات البراغيث التي تغذت على حيوان مصاب. كما يمكن ان ينتشر المرض عن طريق الاتصال المباشر مع شخص او حيوان مصاب، او عن طريق اكل حيوان مصاب.

يمكن أن ينتشر الطاعون أيضا من خلال خدوش أو عضات الحيوانات المصابة، ومن النادر أن ينتشر الطاعون الدملي أو الطاعون الإنتاني من إنسان إلى آخر.يزداد خطر الطاعون في المناطق التي تعاني من سوء الصرف الصحي والاكتظاظ وبها عدد كبير من القوارض.حاليا يتم تم رصد ما بين ألف إلى ألفي حالة في جميع أنحاء العالم سنويا، أكثرها في أفريقيا، حسب منظمة الصحة العالمية.

أعراض الطاعون:

عادة ما يصاب الأشخاص المصابون بالطاعون بأعراض تشبه الإنفلونزا بعد يومين إلى ستة أيام من الإصابة. هناك أعراض أخرى يمكن أن تساعد في التمييز بين الأشكال الثلاثة للطاعون.أبرز أعراض الطاعون الدملي تورم الغدد اللمفاوية خصوصا في الفخذ أو الإبط أو الرقبة.

أما أبرز أعراض الطاعون الإنتاني، فهي النزيف بسائر الجسم وتحول لون الجلد إلى أسود بسبب موت الأنسجة (الغرغرينا).وبالنسبة للطاعون الرئوي، قد تظهر أعراضه بسرعة تصل إلى يوم واحد بعد التعرض للبكتيريا.  ومن أبرز هذه الأعراض صعوبة التنفس، والبلغم الدموي.

العلاج:

إذا تم تشخيص الطاعون في الوقت المناسب، فإن الأشكال المختلفة للطاعون تستجيب بشكل كبير للعلاج بالمضادات الحيوية وأبرزها ستربتوميسين وكلورامفينيكول وتتراسيكلين.يرسينيا بستيس لها القدرة على مقاومة الأدوية وهنا قد تشكل تهديدا صحيا كبيرا كما حدث في مدغشقر عام 1995.(رؤيا)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى