صحة

وفاة عاشرة لمصاب بالفيروس في الأردن

التاج الإخباري- وزير الصحة، الدكتور سعد جابر، مساء الجمعة، وفاة مصاب بفيروس كورونا المستجدّ، في مستشفى الأمير حمزة، ليصل العدد الإجمالي للمتوفين المصابين إلى 10 أشخاص في الأردن. وقال الدكتور جابر، إنّ المتوفى (63 عاماً)، يعمل سائق شاحنة، وفحص واكتشفت إصابته عند الحدود، بعد قدومه من السعودية. وبين، أنّه أدخل المستشفى بتاريخ 25 أيار/مايو 2020، وبقي متصلا باجهزة التنفس الاصطناعي إلى أن توفي اليوم. مدير مستشفى الأمير حمزة الدكتور عبدالرزاق الخشمان، قال إنّ المتوفي تدهورت حالته الصحية أثناء تواجده في المستشفى؛ مما استدعى اتصاله بجهاز تنفس اصطناعي. وأضاف الدكتور الخشمان، لـ “المملكة”، إن صحته تحسنت خلال تواجده في المستشفى واُخرج من قسم العناية الحثيثة، قبل تدهور صحته مرى أخرى وأدخل للعناية الحثيثة.

وبين أن المتوفي لم يكن يعاني من أمراض أخرى، ولكن السبب الرئيس للوفاة، التهاب رئوي وقصور في الرئتين ناتج عن فيروس كورونا. وأكّد أن باقي الحالات في مستشفى الأمير حمزة أخرجت من العناية الحثيثة، قائلا: “لا يوجد إي إصابة بالفيروس في المستشفى على أجهزة التنفس الاصطناعي”.

وأوضح الدكتور الخشمان، أنّه يوجد بروتوكول خاص في المستشفى يطبق على جميع المصابين في الأردن، حيث نتعامل مع جميع الحالات حسب المعطيات الدولية من خلال اللجنة الوطنية للأوبئة. وأشار إلى أنّه، في بداية انتشار الفيروس في الأردن كان في المستشفى 24 سرير عناية حثيثة، والان 70 سريرا. 11 إصابة جديدة بالكورونا وسُجِّل الجمعة، في الأردن 11 إصابات بفيروس كورونا المستجد، ليصل إجمالي عدد حالات الإصابة إلى 1147 حالة، وفق موجز إعلامي حول الفيروس صادر عن رئاسة الوزراء ووزارة الصحة.

وتوزعت الحالات على 10 حالات لأردنيين قادمين من الخارج، ممن يقيمون في فنادق الحجر، “3 من السعوديّة، 4 من العراق، 2 من مصر، 1 من الولايات المتّحدة الأميركيّة”، وحالة مخالطة لمصابة في العاصمة عمّان. وحسب الموجز الحكومي، أعلن تسجيل اليوم 3 حالات شفاء من فيروس كورونا، جميعها في مستشفى الأمير حمزة، مشيرا إلى أنّ الوضع الوبائي الحالي في الأردن عند “مستوى معتدل الخطورة”. وأُجري 7802 فحصاً مخبريّاً جديدا، وبذلك يصبح إجمالي عدد الفحوص التي أجريت حتى الآن 408735 فحصاً. وأكدت وزارة الصحة، ضرورة الالتزام بإجراءات الوقاية، وارتداء الكمّامات، والتباعد الجسدي، واستخـدام تطبـيق (أمان) للحماية من مخالـطة الأشخـاص المصـابين، والكشف عن حالات الإصابة.( المملكة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى