صحة

أيهما أفضل الاستحمام بالماء الساخن أم البارد؟

التاج الإخباري- هل فكرت بنوع الاستحمام الأفضل لك، عندما تستيقظ صباحا أو قبل النوم؟ أو بعدما تنتهي من تمرينك الرياضي؟ الجواب هنا. تظهر الدراسات أن كلا من الاستحمام بالماء الساخن والماء البارد له فوائد صحية، وبناء على ذلك قد يكون من الأنسب اختيار نوع الاستحمام وفقا لنشاطك.

ونبدأ مع الاستيقاظ صباحا، إذ قد يكون الاستحمام بالماء البارد هو الأفضل، لأن فوائده تشمل: زيادة اليقظة. تنشيط الدورة الدموية. تهدئة الحكة في الجلد. قد يساعد في تعزيز فقدان الوزن. بالمقابل، قد يكون الاستحمام بالماء الساخن هو الأفضل في الليل أو المساء، وذلك للأسباب التالية: المساعدة على الاسترخاء. تسهيل الخلود للنوم. تخفيف أعراض البرد أو الجهاز التنفسي. المساعدة في استرخاء العضلات. فتح مسام الجلد. بالمقابل، هناك سلبيات للاستحمام بالماء البارد، مثل حدوث ضغط على جهاز المناعة والجسم، لذلك يجب الامتناع عنه إذا كنت مريضا أو متعبا.

أما سلبيات الاستحمام بالماء الساخن فتشمل الجفاف وتهيج البشرة والتسبب بالحكة. استحمام متناوب ينصح البعض بالاستحمام المتناوب بين الماء الساخن والبارد، حيث يبدأ الشخص بفتح الدش على الماء البارد، ويمكث فيه لمدة دقيقة، وبعدها يتم التغيير إلى الماء الساخن لمدة دقيقة، ثم يتم التبديل 3-5 مرات. وقد تكون هذه الطريقة وسيلة للجمع بين فوائد النوعين من الاستحمام، شريطة ألا يكون الشخص مريضا بأي مرض حاد أو مزمن، أو متعبا، ومن المهم استعمال كريم مرطب للبشرة بعد الاستحمام.(الجزيرة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى