صحة

التحديق في الضوء يحافظ على قوة البصر

التاج الإخباري- وصل علماء بريطانيون إلى أن التحديق في ضوء أحمر لمدة ثلاث دقائق يوميا يساعد في الحفاظ على قوة البصر، حيث تقوم نبضات قصيرة من الضوء الأحمر طويل الموجة بتنشيط خلايا شبكية العين. فقد يصبح التحديق في ضوء أحمر لمدة ثلاث دقائق لدى البعض روتينا يوميا مثل غسيل الأسنان، وذلك من أجل تلافي تراجع البصر مع تقدم العمر. توصل إلى هذه النتيجة فريق من العلماء ترأسته غلين جيفري، وهي أستاذة بمعهد طب العيون بجامعة كينغز كولدج بلندن. ونشر الباحثون نتائج دراستهم يوم 29 يونيو/حزيران الماضي في مجلات علم الشيخوخة (The Journals of Gerontology) العلمية.

تائج إيجابية لدى كبار السن حققت التجربة نجاحا لدى من تجاوز عمرهم الأربعين عاما، حيث تحسنت وظيفة الخلايا المخروطية بنسبة الخُمس، بينما لم يحدث تغيير ملحوظ لدى الشباب. ومن اللافت للنظر تحسّن القدرة على التعرف على اللون الأزرق، وهو في طيف الألوان التي يصعب على المرء رؤيتها بوضوح مع تقدم العمر. كما أسفرت التجربة عن تحسن قدرات الخلايا العصوية لدى المشاركين بشكل كبير.

تشغيل الفيديو ما الذي يحدث للعين مع تقدم العمر؟ مع تقدم العمر تضعف قوة البصر لدينا، وتقول غلين جيفري إن هذا الأمر “ينطبق بشكل خاص على من تجاوز عمرهم الأربعين عاما. فمع الوقت تضعف شبكية العين والقدرة على رؤية الألوان بوضوح”.

وكانت التجارب السابقة على الفئران وذباب الفاكهة والنحل الطنان أظهرت تحسنا كبيرا في مستقبلات الضوء لديها عند تعرضها للنور الأحمر في مدى الطول الموجي 670 نانومترا، وهو أيضاَ ما تم استخدامه في التجارب البشرية. وشبهت غلين جيفري العلاج بالضوء الأحمر بشحن بطارية، فـ”من الممكن تحسين البصر بشكل كبير لدى كبار السن عن طريق تعريضهم لنبضات قصيرة للضوء طويل الموجة والذي يشحن خلايا الشبكية بالطاقة التي تنقصها”، بحسب الطبيبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى