صحة و جمال

فوائد تناول زيت الزيتون لا تقدّر بثمن

التاج الإخباري – كثير من الأشخاص يقومون بتناول القليل من زيت الزيتون بشكل يومي في الصباح؛ لما يتمتّع به من قيم غذائية، أحماض دهنية، فيتامينات ومعادن ضرورية للصحة؛ فزيت الزيتون معروف بفوائده الصحية التي لا تنتهي، وخصائصه المضادّة للالتهابات، وغناه بمضادات الأكسدة ودوره في الوقاية من أمراض مزمنة، ما يجعله بشكل دائم في مقدّمة الأطعمة الصحية التي ينصح الأطباء بتناولها.

تشير اختصاصية التغذية ميرنا الفتى بداية إلى أن “زيت الزيتون كلما كان خضيراً زادت فوائده؛ خاصة لناحية مضادات الأكسدة التي يحتويها، وهو مفيد جداً لشرايين القلب ويخفّض مستوى الكولسترول الضارّ ومستوى الضغط المرتفع. كما أنه مهم جداً للمفاصل، ويعتبر مليّناً طبيعياً يمنع الإصابة بالإمساك. يحول دون الإصابة بالسكتات الدماغية، ويساهم في تعديل مستوى السكر لدى مرضى السكري.
يحتوي زيت الزيتون على العديد من العناصر الغذائية المفيدة، ومنها فيتامين H ، وهو أحد مضادات الأكسدة التي لها دور في تقليل تعرّض خلايا وأنسجة وأعضاء الجسم للتلف الناتج عن الجذور الحرّة، كما يساهم هذا الفيتامين في الحفاظ على سلامة التواصل العصبي، والحفاظ على مناعة الجسم وحمايته من الفيروسات والبكتيريا. كما يساهم في تكوّن خلايا الدم الحمراء وتوسيع الأوعية الدموية لمنع تخثُر الدم في داخلها، كما أن له دوراً في زيادة قدرة الجسم على استخدام فيتامين K ، وهو أحد الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون. فضلاً عن امتلاكه العديد من الفوائد حيث يساعد الجسم على تصنيع البروتينات اللازمة لتخثُّر الدم وبناء العظام”

كما بيّنت بعض الدراسات أن تناول ملعقة صغيرة من زيت الزيتون يومياً يخفّف بشكل كبير من الإمساك المصاحب لغسيل الكلى، يقلل خطر الإصابة بسرطان الثدي وذلك لمحتواه الكبير من البوليفينولات، بالإضافة إلى التخفيف من التهاب المفاصل الروماتويدي حيث يعتبر زيت الزيتون مصدراً غنيّاً بالفينولات المضادّة للالتهابات.
ويساهم تناول زيت الزيتون يومياً من التخفيف من أعراض جرثومة المعدة لدى المُصابين بها، تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم. بالإضافة إلى أن إدخال زيت الزيتون إلى النظام الغذائي للنساء قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بسرطان المبيض”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى