صحة

قطر الأولى في نسبة الشفاء من كورونا

التاج الإخباري – ضمن خطة وطنية شاملة لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، أطلقت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية في قطر مبادرة لإجراء فحص كورونا داخل المركبات لأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن، لضمان عدم اختلاط الأشخاص الأكثر عرضة للمرضى مع آخرين خلال إجراء الفحص بالطريقة العادية. الخطة الوطنية القطرية التي هدفت إلى محاصرة “كوفيد-19” وحجم الجهود التي بذلتها الدولة في هذا الإطار صعدا بدولة قطر إلى اعتلاء قائمة الدول الخليجية الأكبر نسبة في الشفاء من الفيروس، بسبب جهود الكشف المبكر وفحص جميع المخالطين والتوسع في المرافق الصحية.

فقد وضع المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون الخليجي دولة قطر في المرتبة الأولى في قائمة الدول الأكثر شفاء من كورونا بنسبة 81% من نسبة الحالات المؤكدة، بينما حققت دول الخليج مجتمعة نسبة 72% من إجمالي الحالات المؤكدة، مقارنة بدول العالم التي بلغت نسبة الشفاء في بعضها 50%. ويعتبر استشاري أول طب الأسرة بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية الطبيب محمد العتيبي أن حصول دولة قطر على المركز الأول خليجيا في نسبة الشفاء يعود إلى الجهود الكبيرة التي تقوم بها الدولة في القطاع الصحي والاستمرار الدائم في تطوير هذا القطاع للوصول إلى أعلى المراتب العالمية.

ويتم الفحص لكورونا داخل المركبات عبر دعوة الأشخاص استنادا إلى قاعدة البيانات الموجودة في المؤسسة والتي تصنف الأشخاص وفقا لعامل السن أو ما إذا كان الشخص يعاني من أمراض مزمنة مثل أمراض القلب والسكري وضغط الدم. وتقوم فكرة هذه المبادرة على أن يأتي المستفيد إلى أحد المراكز الصحية الثلاثة التي حددتها المؤسسة وهي (الثمامة، والوعب ولعبيب) بسياراتهم الخاصة في المكان المحدد، بعدها يتوجه الفريق المخصص لهذه العملية بتدقيق بيانات المستفيد والتأكد منها ثم أخذ العينة وهو لا يزال في سيارته وتحويلها إلى المعمل، والإبلاغ بنتيجة الفحص خلال أقل من 24 ساعة.(سكاي نيوز)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى