صحة

هذا النظام الغذائي أكثر فعالية من الأدوية في علاج القولون العصبي

التاج الإخباري- قال خبراء في مجال الصحة، إن إدارة النظام الغذائي قد يكون أكثر فعالية من الأدوية عندما يتعلق الأمر بالتعامل مع حالات اضطراب الأمعاء، كمتلازمة القولون العصبي (IBS)، والذي يؤدي إلى آلام في البطن، وتشنجات، وانتفاخ، وغازات، وإسهال، وإمساك.

وتوصلت دراسة حديثة نشرت في مجلة “لانسيت” لأمراض الجهاز الهضمي والكبد، إلى أن نظامًا غذائيًّا معينًا كان أكثر نجاحًا في علاج القولون العصبي وأعراضه من الأدوية.

وشملت الدراسة ما يقرب من 300 مريض يعانون من القولون العصبي، والذين تم تقسيمهم إلى ثلاث مجموعات.

وبحسب صحيفة “ميرور” البريطانية، اتبعت المجموعة الأولى نظامًا غذائيًّا يتضمن تقليل تناول الأطعمة مثل القمح والبصل والشوكولاتة. بينما اتبعت المجموعة الثانية نظامًا غذائيًّا منخفض السكر وغني بالبروتينات والدهون والألياف – بما في ذلك اللحوم، والأسماك، والبيض، والخضروات.

أما المجموعة الثالثة، فاستخدمت الأدوية للسيطرة على أعراضها.

وفي النتيجة شهد المرضى في كلتا المجموعتين الأولى والثانية انخفاضًا في شدة أعراضهم بنسبة تزيد عن 70%، مقارنة بنسبة 58% للمرضى الذين عولجوا بالأدوية.

وكشف البروفيسور فرانك زربيب، رئيس قسم أمراض الكبد والجهاز الهضمي في مستشفى جامعة بوردو، أن هذه الدراسة تثبت أن النظام الغذائي يعطي نتائج أفضل من الأدوية. لذلك؛ ينبغي التوصية بالنظام الغذائي كعلاج أولي للمرضى الذين يعانون من أعراض مزعجة، مثل تناول الأغذية المتوازنة ببطء، وفي أوقات محددة، والحد من شرب الكحول والقهوة، وممارسة النشاط البدني بانتظام، والحصول على قسطٍ كافٍ من النوم، وتجنب التوتر”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى