صحة

5 طرق “ذكية” للحفاظ على طاقتك مع تقدمك في العمر

التاج الإخباري – الشعور بالإرهاق المستمر ليس أمرًا طبيعيًا مهما كان عمرك، وبالرغم من أن التعب شائع بين كبار السن، إلا أنه ليس جزءًا طبيعيًا من التقدم في العمر. 

وأظهرت دراسة جديدة نشرتها صحيفة “واشنطن بوست” أن 29% من الأشخاص في السبعينيات و68% في الثمانينيات يعانون التعب. 

ووجدت الدراسة أن 1000 شخص تتراوح أعمارهم حول 75 عامًا يعانون التعب اليومي، لديهم ضعف احتمالات الإصابة بالإعاقة خلال 5سنوات مقارنة بغيرهم، كما أن الأشخاص المتعبين هم أكثر عرضة للشعور بالوحدة ولديهم معدلات وفيات أعلى.

ومن هنا طرح الخبراء 5 طرق “ذكية” لتعزيز الطاقة مع التقدم في العمر:

البروتين

أضف المزيد من البروتين إلى نظامك الغذائي وقلل من الأطعمة المعالجة. 

واحرص على تجنب الكربوهيدرات المكررة والأطعمة فائقة المعالجة؛ التي تعطي دفعات قصيرة من الطاقة وتسبب شعورا بالتعب لاحقًا.

صحة الفم

يرتبط فقدان الأسنان بالتعب في سن أكبر، والحفاظ على صحة الفم يمكن أن يمنع فقدان الأسنان الناتج عن الالتهابات، ويشجع الأطباء على تناول المزيد من الفواكه والخضراوات.

تدريبات القوة

يمكن أن يعزز بدء تدريبات القوة الطاقة، ويقلل من الشعور بالتعب، وتعمل هذه التدريبات على تحسن الاستقلالية في الأنشطة اليومية وتبني العضلات حتى في الثمانينيات والتسعينيات من العمر.

التحقق من وجود أمراض كامنة 

يجب استشارة طبيبك بشكل دوري، لفحص فقر الدم، وقصور الغدة الدرقية، والأمراض الأخرى مثل مرض باركنسون، وفشل القلب، وأمراض الكلى، والسرطان.

مراجعة الأدوية

تحدث مع طبيبك عن الأدوية التي تتناولها، فبعضها يمكن أن يؤثر في مستويات الطاقة، ويسبب التعب.

ويعتبر الاكتئاب سببا رئيساً للتعب؛ إذ يجب مناقشته مع مقدم الرعاية الصحية إذا كنت تشعر بالملل وصعوبة النوم والإرهاق.

ويساعد الحفاظ على عقلية إيجابية ومناقشة الأعراض مع الطبيب في تحسين نوعية الحياة والطاقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى