أخبار الأردناهم الاخبارخبر عاجلصحة

الهواري: نقابة الأطباء زودت الجريدة الرسمية بنسخة من لائحة الأجور غير المتفق عليها

التاج الإخباري – قال وزير الصحة فراس الهواري، الثلاثاء، إن قرار إلغاء العمل بلائحة تعرفة الأجور الطبية لعام 2024 والاستمرار بتطبيق لائحة الأجور الطبية لعام 2008، جاء مراعاة لمصلحة المواطن بالدرجة الأولى وسلامته وحماية صحته.

وأضاف، خلال لقاء مع ممثلي وسائل الإعلام مع وزير الاتصال الحكومي الناطق الرسمي باسم الحكومة مهند المبيضين، أن نقابة الأطباء زوّدت القائمين على الجريدة الرسمية بنسخة مختلفة من اللائحة المتفق عليها، بعد أن طلب العاملون في الجريدة الرسمية بتفريغ هذه اللائحة، مشيرا إلى أن هذا السبب الذي أدى إلى الخلاف وإلغاء العمل باللائحة الجديدة.

وأوضح الهواري أن النقابة خاطبت الوزارة الأسبوع الماضي وطلبت عدم سحب اللائحة المنشورة في الجريدة الرسمية والتفاوض على البنود الخلافية، مشيرا إلى أن هذا إقرار خطي بأن اللائحة المنشورة ليست التي تم الإجماع عليها.

وشدد أن الوزارة لن تغامر بصحة وسلامة المواطنين على حساب المال، مؤكدا أن مصلحة المواطن خط أحمر.

وتوقع وزير الصحة نشر اللائحة الجديدة المتفق عليها في الجريدة الرسمية خلال أسبوعين.

ولفت إلى أن الوزارة لا نفكر بمقاضاة نقابة الأطباء في قضية نشر لائحة الأجور غير المتفق عليها.

وأكد على أن الوزارة تعاملت مع ملف لائحة الأجور الطبية “الشائك” منذ سنوات، وتوصلت لتفاهمات مع نقابة الأطباء حول القرار بالعودة إلى لائحة الأجور الخاصة بعام 2008.

وبين الوزير أن “هذه الأزمة” أي الاتفاق على لائحة الأجور الطبية؛ بدأت العام الماضي بعد أن تقدمت نقابة الأطباء بلائحة أجور جديدة، موضحا أن مواضيع لائحة الأجور ليست جديدة، وجرى طرحه خلال السنوات السابقة.

وأشار إلى أن لائحة الأجور تحتوي على ما يزيد من 246 صفحة من إجراءات يحتاجها المريض، وتبين وجود إجراءات عديدة غير متفق عليها، وتمت الاستعانة بشركة مختصة للتدقيق بلائحة أجور الأطباء.

وأوضح الهواري أن “آخر لائحة للأجور كانت عام 2008، وهناك حق للأطباء الأردنيين دائما الأخذ برأيهم، حيث أشاروا إلى أن لائحة الأجور الموجودة منذ عام 2008 “لم تتغير بالرغم من كل ما حدث من تطورات اقتصادية”.

وأشار إلى أن المحضر الختامي لاجتماعات لائحة تعرفة الأجور الطبية الذي وقعت جميع الأطراف تضمن العودة إلى لائحة 2008، وزيادة تدريجية على الأسعار على 3 سنوات، موضحا أن “36% من ما ينفقه المواطن يذهب للقطاع الصحي بجميع أشكاله”.

وأشار إلى أن الهدف دائما هو مصلحة المواطن، مضيفا أن هناك من له حقوق يجب أن تراعى.

وأوضح أنه عندما يكون هناك تشوهات عمرها 16 عاما لا يمكن إصلاحها خلال شهرين أو ثلاثة.

وقرّر وزير الصحة، الاثنين، إلغاء العمل بلائحة تعرفة الأجور الطبية للعام 2024، والعودة إلى لائحة عام 2008، وذلك وفق ما نُشر في عدد الجريدة الرسمية.

ويأتي قرار الوزير سندا للصلاحية المخوّلة له بمقتضى المادة (47) من الدستور الأردني، والمادة (3) من قانون الصحة العامة رقم (47) لسنة 2008.

وألغى الوزير العمل بلائحة تعرفة الأجور الطبية للعام 2024 المنشورة في عدد الجريدة الرسمية رقم (5932) بتاريخ 13/6/2024، والاستمرار بتطبيق لائحة الأجور الطبية لعام 2008 إلى حين تزويد نقابة الأطباء وزارة الصحة بلائحة تعرفة أجور طبية وفقا لما تم التوافق عليه في اجتماعات اللجنة المشتركة المُشكّلة لهذه الغاية.

وعبّر نقيب الأطباء زياد الزعبي الاثنين، عن رفض النقابة الدخول بجولات حوار جديدة مع الجهات التأمينية بخصوص لائحة الأجور، مشيرا في الوقت ذاته إلى استعداد النقابة للحوار مع الحكومة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى